النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أسباب الجلطات القلبية لدى الشباب

أسباب الجلطات القلبية لدى الشباب
1 / 3
أسباب الجلطات القلبية لدى الشباب
الضغوط الحياتية تسبب الجلطات لدى الشباب
2 / 3
الضغوط الحياتية تسبب الجلطات لدى الشباب
نمط الحياة الحديث يرفع من خطر الاصابة بالجلطات
3 / 3
نمط الحياة الحديث يرفع من خطر الاصابة بالجلطات

اقتصرت الجلطات القلبية سابقاً لدى كبار السن، والتي تعد مسبباً رئيسياً للوفاة لعدد من العوامل الصحية التي تعمل الشيخوخة في زيادة تأثيرها على الصحة، ومنها تراكم الدهون وتصلب الشرايين وضعف عمليات الأيض وغيرها، إلا أنه ومؤخراً باتت الجلطات القلبية متوقعة لمن هم دون عمر الخمسين وفي عمر الشباب، فما أسباب ذلك؟

أسباب الجلطات القلبية لدى الشباب:

عدد من العوامل تسبب الجلطات القلبية لدى الشباب ترتبط بنمط الحياة الحديث كما أفادت المواقع المختصة، وهي كالتالي:

أسباب الجلطات القلبية لدى الشباب

قلة الحركة وقلة الأنشطة البدنية واتباع أنظمة غذائية غير صحية وتناول أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من الملونات الصناعية ومحسنات الطعم والمواد الحافظة، وكذلك تلوث الهواء والبيئة المحيطة، بالإضافة إلى التعرض المتكرر للضغوط الحياتية سواء في العمل أو في البيت، وعدم التعرض الكافي للشمس والتعرض المتكرر للأجهزة الحديثة، كل ذلك يرفع من عوامل الإصابة بالجلطات القلبية وهي:

  • إرتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن والسمنة وفقدان لياقة الجسم.
  • إرتفاع الكوليسترول.
  • ضعف أداء أجهزة الجسم.
  • ضعف مناعة الجسم.
  • تكرار الإصابة بالأمراض المعدية والموسمية.

هذ بالإضافة إلى التدخين بأنواعه والتدخين السلبي، وتناول الأدوية والمنشطات والبروتينات المصنعة، والفيتامينات والمكملات الغذائية بدون وصفات طبية وبطريقة خاطئة.

أعراض تشير إلى حدوث الجلطة القلبية:

  • الألم أو الضغط في منطقة الصدر ويتكرر حدوثة بدرجات متفاوتة ويستمر لدقائق في الغالب ثم يزول.
  • الشعور بآلام مختلفة ومتفاوتة في الشدة في عدد من المناطق في الجسم منها الاكتاف والظهر والأطراف وكذلك اليد اليسرى.
  • ضيق التنفس بسبب تراكم السوائل في الرئة من اعراض وجود جلطة قلبية.
  • الجلطات القلبية تسبب سرعة في ضربات القلب.
  • التعرق المفرط والشعور بالتعب والإرهاق والإجهاد من علامات الجلطة القلبية.
  • الشعور بالدوار الذي يرافقه غثيان وقيء من اعراض الجلطات القلبية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×