دراسة: وظائف تضر صحة القلب لدى النساء

 عمل المرأة في التمريض يضر القلب

عمل المرأة في التمريض يضر القلب

 عمل المرأة بوظيفة كاشير خطر على صحتها

عمل المرأة بوظيفة كاشير خطر على صحتها

وظيفة الأخصائية النفسية خطر على صحة قلب النساء

وظيفة الأخصائية النفسية خطر على صحة قلب النساء

بالرغم من أن نسبة النساء العاملات في مختلف الوظائف ترفع يوميا، وإنخراطها في الأعمال بات أكثر فعالية، إلا أن الدراسات تحذر من بعض المهن والوظائف للنساء، وترتبط بينها وبين أمراض لقلب، فما هي تلك الوظائف التي تشكل خطر على قلب النساء، إليكم الدراسة.

وظائف تضر صحة القلب لدى النساء:

قالت نتائج دراسة جديدة إن بعض الوظائف ترتبط بزيادة خطر إصابة المرأة بأمراض القلب، بينما تربط وظائف أخرى بانخفاض هذه المخاطر. وتوصلت الدراسة إلى أن وظيفة الأخصائية الاجتماعية هي الأكثر إجهاداً لقلب المرأة، لأنها ارتبطت بزيادة خطر أمراض القلب بنسبة 36 بالمائة مقارنة بوظائف أخرى.

وبحسب الدراسة التي من المقرر عرضها خلال مؤتمر جمعية القلب الأمريكية المُقام بين 16 و18 نوفمبر في جامعة دريكسل بفيلادلفيا، أتت وظيفة (الكاشير) أو أمين الصندوق في محلات البيع بالتجزئة تالية في ارتباطها بزيادة المخاطر على قلب المرأة بنسبة 33 بالمائة.

تفاصيل الدراسة:

جاءت وظائف: الممرضة، والأخصائية النفسية، ثم طبيبة الزيارات المنزلية في المرتبة التالية حيث ارتبطت هذه الوظائف بزيادة الخطر على قلب المرأة بنسبة 16 بالمائة.

وبحسب الدراسة التي اعتمدت على مراجعة البيانات الصحية لـ 65 ألف امرأة، تبين أن العمل في بيع وسمسرة العقارات يرتبط بانخفاض خطر إصابة المرأة بأمراض القلب بنسبة 24 بالمائة، يليها وظيفة مساعد إداري (سكرتيرة) بانخفاض الخطر بنسبة 11 بالمائة.

للوصول إلى هذه النتائج قام الباحثون بعزل تأثير عوامل أخرى مؤثرة على القلب مثل: ضغط الدم والكولسترول والتغذية والنشاط البدني والتدخين. وركّزت الدراسة على 20 وظيفة شائعة فقط من بين أنماط عمل المرأة في المجتمعات الحديثة.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.