ما هي فوائد واضرار رجيم الصيام

ما هي فوائد واضرار رجيم الصيام

ما هي فوائد واضرار رجيم الصيام

رجيم الصيام يحمل العديد من الفوائد لجهة حرق الدهون وانقاص الوزن

رجيم الصيام يحمل العديد من الفوائد لجهة حرق الدهون وانقاص الوزن

تناول الطعام الصحي من ركائز رجيم الصيام

تناول الطعام الصحي من ركائز رجيم الصيام

الاجسام المبرمجة قد لا ينفع معها رجيم الصيام

الاجسام المبرمجة قد لا ينفع معها رجيم الصيام

ممارسة الرياضة مهمة وضرورية خلال رجيم الصيام

ممارسة الرياضة مهمة وضرورية خلال رجيم الصيام

ما هي فوائد واضرار رجيم الصيام، وفي المرحلة الحالية وخلال رمضان شهر الصيام يقرر الكثيرون استغلال الفرصة لخسارة الوزن عن طريق الصيام لساعات طويلة خلال النهار.

ولا يخفى على احد اهمية الصيام وما قول نبينا محمد (صل الله عليه وسلم): صوموا تصحوا، الا تأكيد على الدور الكبير والفائدة الصحية التي نجنيها من الصيام سواء خلال شهر رمضان المبارك او في اي اوقات اخرى خلال العام.

وللصيام فوائد عديدة لجهة انقاص الوزن والحفاظ على وزن صحي، لكنه في بعض الاحيان قد لا يخدم هذه الاغراض بل قد يكون ضارا بالصحة بسبب بعض الممارسات الخاطئة التي يقوم بها الاشخاص الذين يتخذون من رجيم الصيام وسيلة لانقاص الوزن.

فما هي فوائد رجيم الصيام وكيف يصبح الصيام ضارا؟ هذا ما سوف نستعرضه في موضوعنا اليوم.

ما هي فوائد واضرار رجيم الصيام

المعروف ان الانقطاع عن تناول الطعام والشراب لساعات طويلة يسهم بشكل كبير في انقاص الوزن وخسارته، كون الجسم يبدأ بالاعتماد على مخزون الدهون الموجود فيه وحرقه للحصول على الطاقة.

لكن الاجسام المبرمجة على تناول الطعام في اوقات محددة خلال النهار، قد لا تجد التأثير الايجابي نفسه حيث ان الشعور بالجوع خلال اتباع رجيم الصيام يمكن ان يؤدي لخفض مستويات حرق الطاقة، وبالتالي فان حرق الدهون يصبح في ادنى معدلاته ولا يخسر الانسان الوزن كما يتصور.

اذن، ما هي الطريقة الصحيحة لاتباع رجيم الصيام للاستفادة منه؟

يجب اولا الحصول على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من الطعام، بشرط ان تكون كميات مناسبة وعدم الافراط في تناول الطعام خلال الساعات المسموح بها تناوله.

كما ان الصيام وحده لا يلعب دورا كافيا في حرق الدهون بالجسم بكميات كبيرة، بل يجب تدعيمه بممارسة الرياضة والتمارين الرياضية المنتظمة لتحفيز الجسم على حرق نسبة اعلى من الدهون خلال رجيم الصيام.

وينصح خبراء التغذية بالمواظبة على نفس طريقة الطعام والكميات وممارسة الرياضة حتى بعد انتهاء رجيم الصيام، لضمان الحفاظ على ما خسره المرء من الوزن وعدم عودته مرة ثانية.

ما الذي يمكن تناوله في رجيم الصيام؟

النقطة الاولى تتركز حول خفض نسبة السعرات الحرارية التي يتناولها المرء بين وجبتي الافطار والسحور، مع ضرورة التركيز على الاطعمة التي تزيد من حرق الدهون ومنها:

•    لحوم الدجاج والسمك والبيض.

•    المكسرات النيئة.

•    اللبن الرائب.

•    تناول الخضروات بكميات كافية كونها تحوي الكثير من الفيتامينات والمعادن والاملاح المعدنية.

•    الاعتماد على الاطعمة التي تقوي الجسم وتزيد الشعور بالشبع مثل التوت والتفاح والبرتقال والسبانخ والخضروات الداكنة والشوفان والحبوب الكاملة.

•    التركيز على ممارسة الرياضة ويادة نشاط الجسم خلال رجيم الصيام.

وفي النهاية لا بد من التذكير بضرورة مراجعة الطبيب المختص والتنسيق معه بخصوص رجيم الصيام، خاصة من قبل الاشخاص الذين يعانون من امراض معينة.