رجيم بدون حرمان ينحف البطن والارداف

رجيم بدون حرمان لتنحيف البطن و الارداف

رجيم بدون حرمان لتنحيف البطن و الارداف

تجنبّي تناول الطعام بسرعة لتنحيف البطن و الارداف

تجنبّي تناول الطعام بسرعة لتنحيف البطن و الارداف

تناولي طعامك في أطباق أصغر لتجنب زيادة الوزن

تناولي طعامك في أطباق أصغر لتجنب زيادة الوزن

أضيفي التوابل الحارة لطعامك لتفعيل حرق السعرات الحرارية و انقاص الوزن

أضيفي التوابل الحارة لطعامك لتفعيل حرق السعرات الحرارية و انقاص الوزن

الشاي الاخضر من افضل المشروبات للرجيم و تنحيف البطن والارداف

الشاي الاخضر من افضل المشروبات للرجيم و تنحيف البطن والارداف

تحتل الخضراوات والفواكه جزءا مهما من الرجيم لتنحيف الارداف و البطن

تحتل الخضراوات والفواكه جزءا مهما من الرجيم لتنحيف الارداف و البطن

رجيم بدون حرمان لتنحيف البطن و الارداف ليس بالأمر المستحيل كما يعتقد البعض.  فعوضاً عن الرجيم القاسي المجهد و المتعب، بعض العادات اليومية في الرجيم من شأنها مساعدتك عزيزتي على تنحيف البطن و الارداف بدون حرمان و التمتع بصحة جيدة و قوام رشيق.

فإذا كنت تعانين من الوزن الزائد و ترغبين بمعرفة أفضل نوع رجيم بدون حرمانلإنقاص الوزن و تنحيف البطن و الأرداف، تابعي السطور التالية و قومي بإنقاص وزنك و تنحيف البطن و الارداف بصورة صحية و من دون حرمان.

تجنبّي تناول الطعام بسرعة لتنحيف البطن و الارداف

الإكثار من الخضراوات و الفواكه

تناولي على الأقل ثلاثة أكواب من الخضراوات وثلاث حبات من الفواكه يومياً، الى جانب عدة حصص من البطاطا الحلوة و البقول، و الحبوب الكاملة. هذه الأطعمة غنية بالألياف و تساعد في عملية الهضم، و الشعور بالشبع.

تناول الحبوب الكاملة

استهلاك الحبوب الكاملة يزيد من حرق السعرات الحرارية و يسرع عمليات الأيض في الجسم  لمحتواها الغني بالألياف، و تأثيرها الإيجابي على التحكم في نسبة السكر في الدم.

و من فوائدها الأساسية أنها تساعد على الهضم و تزيد من الشعور بالشبع. و تشمل الحبوب الكاملة انواعاً غذائية مثل ذرة الحبوب الكاملة، الشوفان ، الأرز البني ، الشعير والحبوب الكاملة ،الحنطة السوداء ، الفول الصويا ، البرغل و الكينوا .

و احرصي على تناول خلال النهار حصة واحدة من الأطعمة الغنية بمتممات البروبيوتيك الموجودة في جبن اللبن الزبادي و بعض أنواع الجبن الخالية من الألبان غير المبسترة، حساء الميسو، مخلل الملفوف، الفطر الهندي أو الكفير، المخللات.

البروبيوتيك هي نوع من البكتيريا المفيدة و النافعة التي تساعد الجهاز الهضمي و الأمعاء على هضم الطعام بصورة صحيحة و فعالة. وهي موجودة طبيعياً في الجهاز الهضمي.

إضافة التوابل الى الطعام

أضيفي بعض رقائق من الفلفل الحار الى الطعام. الفلفل الحار يساهم في الشعور السريع بالشبع بمادته الفعالة الكابسيسين و يؤدي بالتالي إلى فقدان الوزن.

شرب الشاي الأخضر

إشربي على الأقل كوب واحد من الشاي الأخضر بدلا من القهوة. يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكافيين الذي يزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم، كذلك يحتوي على مواد مضادة للأكسدة التي تساعد في عملية التمثيل الغذائي.

تصغير صحن الأكل

قومي بتصغير الصحن المستخدم للأكل. إستعمال أطباق أصغر يستقطع حوالي 25% من كميات الطعام التي تتناولينها يوميًا و بالتالي يساعد على خسارة الوزن الزائد.

التنويع في التمارين الرياضية

ابحثي عن أي فرصة للتحرك و التنقل أكثر. قومي بالمشي بينما تتحدثين على الهاتف، أو تنظيف البيت و استخدمي السلالم و السير على الأقدام بدلا من السيارة.

  • رصي على تحديث التمارين التي تقومين بها لتجنب التدريبات الروتينية المملة و الغير مليئة بالتحديات، و اعملي على التوازن بين تمارين القلب و تمارين القوة الاخرى للحصول على اقصى استفادة ممكنة.

عدم تناول الطعام بسرعة

تناول الطعام بسرعة يزيد احتمالات تناول الطعام غير الصحي من دون وعي و الإفراط في الكميات.

خصصي وقتاً مناسباً لكل وجبة و حاولي التركيز على مذاق الطعام قدر استطاعتك والإستمتاع به، و لا تقطعي جلسة تناول الطعام سواء للتحدث على الهاتف، أو إجراء محادثة إلكترونية أو مشاهدة التلفاز أو أثناء المشي و قيادة السيارة.

الحصول على قسط كاف من النوم

النوم بمعدل سبع أو ثماني ساعات في كل ليلة يحسن فرص فقدان الوزن.

عندما لا تأخذين القسط الكافي من النوم، يزيد إفراز هرمون الجريلين و هو الهرمون المسؤول عن شعورك بالجوع و تحفيز الشهية مما يجعلك تشعرين بالجوع وتأكلين أكثر، كما أن قلة النوم تسبب حدوث اضطراب في معدل التمثيل الغذائي في الجسم، و تؤدي إلى احتفاظ الجسم بالدهون.