تقنيات تجميلية لتجديد شباب الوجه

6 تقنيات تجميلية لتجديد شباب الوجه ونضارة البشرة

ماريا شربل
25 يناير 2023

اكتسبت مؤخراً إجراءات مكافحة الشيخوخة التجميلية قبولًا سائداً عند النساء، وبينما تبدأ العديد من النساء بعلاجات أقل توغلاً مثل الحقن والفيلر، في مرحلة معينة، فإن بعض النساء يفكرن في جراحة تجديد شباب الوجه، أو شد الوجه، للحصول على نتائج تدوم لفترة أطول وأكثر دراماتيكية. بينما لا يمكنك إيقاف عملية الشيخوخة، إلا أن بإمكانك الاستفادة من علاجات تجديد الوجه الجراحية وغير الجراحية المبتكرة لمكافحة الشيخوخة، لذلك فتعرفي على أهم التقنيات التجميلية لتجديد شباب الوجه.

متى يجب تجديد شباب الوجه؟

تجديد شباب البشرة يمنحك وجه مشدود وشبابي
تجديد شباب البشرة يمنحك وجه مشدود وشبابي

كما هو الحال مع أي إجراء طبي اختياري، يجب ألا تخضعي لتجديد شباب الوجه إلا عندما تكوني بصحة جيدة جسدياً ونفسياً. فعندما تقرري إجراء الجراحة التجميلية، فأنت تريدين التأكد من أن جسمك وجهازك المناعي في حالة جيدة لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات.  فلا يُنصح بتجديد شباب الوجه إذا كنت تعانين من أي مشاكل طبية أساسية، وخاصة إذا كنت مدخنة.

تقنيات تجميلية لتجديد شباب الوجه

تجديد شباب الجفن 

شد الوجه

البوتوكس

الليزر

الفيلر

التقشير الكيميائي

تجديد شباب الجفن 

تجديد شباب الجفن هو منطقة شائعة في الوجه
تجديد شباب الجفن هو منطقة شائعة في الوجه 

تجديد شباب الجفن هو منطقة شائعة في الوجه عادة ما يسبق شد الوجه والرقبة أو يمكن إجراؤه في نفس الوقت.  فالعيون هي نافذة الروح، ومع تقدمك في العمر، ستبدأ تلك النافذة في إظهار علامات الشيخوخة الحادة مما يؤدي فقدان الحجم في الوجه إلى غرق العين وترهل الجلد الذي لم يكن موجوداً من قبل. هناك نوعان من جراحة الجفن هما جراحة الجفن العلوي والسفلي، فجراحة الجفن العلوي تساعد في إعادة عينيك إلى المظهر الطبيعي المنتعش نتيجة إزالة الجلد الزائد. أما جراحة الجفن السفلي فهي أفضل علاج لتصحيح تجاويف وانتفاخات الجفن.

شد الوجه

عملية شد الوجه تساعد على تصحيح ترهل بشرة الوجه، فهو إجراء لرفع وشد الجلد المترهل على الوجه والرقبة.  

أثناء الإجراء، يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة حول شحمة الأذن للمساعدة في إخفاء أي ندوب جراحية. بعدها يرفع ويسحب جلد الوجه والرقبة والأنسجة الضامة، ويزيل الجلد الزائد قبل إغلاق الشقوق. وللحفاظ على تناسق الوجه غالباً ما تكون عمليات شد الوجه مصحوبة بجراحة جفن وحشو لاستعادة العينين واستعادة خط الفك الطبيعي واستعادة الامتلاء في الخدين. 

البوتوكس

البوتوكس يعالج تجاعيد الجبهة وترهلات الرقبة
البوتوكس يعالج تجاعيد الجبهة وترهلات الرقبة

للبوتوكس استخدامات متعددة ويمكن استخدامه لعلاج تجاعيد الجبهة، وخطوط التجهم، وترهلات الرقبة. البوتوكس هو العلاج الشعبي غير الجراحي، وهوي أيضاً واحد من أولى علاجات تجديد شباب الوجه. فيقلل البوتوكس أو يزيل مؤقتاً خطوط الوجه، بما في ذلك تجاعيد الجبين، وخطوط العبوس، والخطوط المتجعدة حول العينين. ومن خلال إزالة التوتر من العضلات المصاحبة للتجاعيد، يبدو وجهك أصغر سناً وأكثر نعومة وانتعاشاً.  كما يساعد البوتوكس أيضاً في التعرق المفرط وتخفيف الصداع النصفي وتقليل التشنجات العضلية في عينيك ورقبتك.

الليزر

تتكون العلاجات بالليزر من إعادة تسطيح الجلد بالليزر وشد الجلد
تتكون العلاجات بالليزر من إعادة تسطيح الجلد بالليزر وشد الجلد

يمكن أن تتكون العلاجات بالليزر من إعادة تسطيح الجلد بالليزر وشد الجلد، فكلاهما طريقتان فعّالة لمعالجة علامات الشيخوخة الدقيقة. يتميز تجديد شباب الوجه بالليزر كونه ينعم التجاعيد ويشد الجلد ويوحد لون البشرة، كما يعالج أضرار أشعة الشمس وندبات حب الشباب، يمنح البشرة إشراقة جميلة. أيضاً، نتائج الليزر طويلة الأمد، كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين ويزيل الشيخوخة والبقع البنية.

الفيلر

حمض الهيالورونيك المستخدم في الفيلر، هو أداة آمنة ومرنة للغاية لعلاج شيخوخة الوجه حيث يتم حقن مواد الفيلر بواسطة ممارس طبي من أجل إضافة الطول إلى عظام الخد واستعادة الخدين والعينين المجوفتين، كما تحسين خط الفك وتقليل الخطوط والتجاعيد وإعادة نحت الشفاه. تأثير الفيلر مؤقت، وللحصول على أفضل النتائج، يجب تكرار الحقن بشكل دوري أي كل 4-6 أشهر لاستعادة حجم الشفاه، وتقريباً كل 12 شهراً للخطوط الأنفية، والخدّين.

التقشير الكيميائي

يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد والندبات السطحية والبقع العمرية
يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد والندبات السطحية والبقع العمرية 

يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد والندبات السطحية والبقع العمرية وتغير اللون. كما يتم تطبيق محلول حمضي لإذابة خلايا الجلد وإزالة الطبقات العليا من البشرة ويحدد نوع المحلول الحمضي وقوته مدى عمق اختراقه والتأثيرات التي يتم تحقيقها.يستخدم التقشير لعلاج ندبات حب الشباب، وإزالة الطبقات الخارجية من الجلد من خلال عملية حرق كيميائي. وبهذه الطريقة، يتم تشجيع سطح الجلد على إعادة التشكيل وإعادة النمو، بينما يتم تعزيز تكوين الكولاجين في الطبقات العليا من الجلد.