دراسات: الشخير وتأثيره على الصحة

الشخير يرتبط بمرض سرطان الثدي

الشخير يرتبط بمرض سرطان الثدي

الشخير يرتبط بعدد من الأمراض الصحية

الشخير يرتبط بعدد من الأمراض الصحية

الشخير يسبب تلف في الدماغ

الشخير يسبب تلف في الدماغ

من المعروف أن الشخير مشكلة صحية تسبب توقف التنفس أثناء النوم، إلا أن دراسات كثيرة ربطت بين الشخير والإصابة بعدد من الأمراض، وأن الشخير له تأثيرات سلبية على الصحة، إليكم أبرز تلك الدراسات.

دراسات عن الشخير:

  • كشفت دراسة حديثة أن الذين يعانون من الشخير قد يتعرضون إلى صعوبات في استعادة ذكريات الماضي، وقالت الدراسة التي قادتها الدكتورة ميليندا جاكسون من جامعة «RMIT» في أستراليا، إن الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي، وهو السبب الرئيس في الشخير، يستعيدون بشكل سيئ ذكريات السنوات التي مضت، ويكافحون من أجل تذكر تفاصيل محددة.
  • أكدت نتائج دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون في جامعة إنديانا أن الشخير بصوت عال يؤدي إلى تآكل جماجم الأشخاص لأسباب غير واضحة، وأن الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم (الشخير) لديهم جماجم يصل سمكها إلى 1.23 ملم.
  • كشف علماء أن الشخير يرتبط بالإصابة بالسرطان، إذ تشير نتائج دراسة يونانية حديثة إلى أن النساء أكثر عرضة لخطر هذا المرض من الرجال. حيث اكتشف باحثو جامعة أرسطو في سالونيك أن النساء اللاتي يعانين من توقف التنفس أثناء النوم، تنخفض لديهن مستويات الأوكسجين في الدم بشدة ليلا، ما يعرضهن للإصابة بالسرطان مقارنة بمن لا يعانين هذه الاضطرابات.
  • وجد فريق بحث في معهد كوينزلاند للدماغ في جامعة كوينزلاند  أن انخفاض مستويات الأوكسيجين أثناء النوم يمكن أن يضر بالخلايا العصبية، ويزيد ثلاثة أضعاف من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، والذي يقتل خلايا الدماغ ببطء. وجاءت نتيجة البحث نتيجة لقيام البروفسورة إليزابيث كولسون ، وفريقها، بمتابعة مجموعة من المصابين بانقطاع التنفس النومي، تتراوح أعمارهم بين 55 و75 عام.