طرق علاج الشق الشرجي

الإمساك من أسباب الشق الشرجي

الإمساك من أسباب الشق الشرجي

الشق الشرجي من مضاعفات مرض كورون

الشق الشرجي من مضاعفات مرض كورون

 عملية الإنجاب تسبب شق شرجي

عملية الإنجاب تسبب شق شرجي

طرق علاج الشق الشرجي نستعرضها في هذا الموضوع ولكن من المهم أولا التعرف على أسباب الشق الشرجي وأعراضه، وذلك كما سردها موقع ويب طب و الذي وصف الشق الشرجي بأنه عبارة عن تمزق في جلد الجدار السفلي للمستقيم (فتحة الشرج), يسبب الألم أثناء التغوط . ويعتبر الشق في فتحة الشرج مرضا شائعا, لكنه لا يؤدي إلى أمراض أشد خطورة.

أسباب الشق الشرجي:

  • مرور براز كبير الحجم, مما يؤدي إلى شد وتوسيع فتحة الشرج.
  • الإمساك وبذل الجهد من أجل التغوط.
  • حالات متكررة من الإسهال.
  • عملية الإنجاب تؤدي إلى حدوث شق في فتحة الشرج عند بعض النساء أثناء عملية الولادة.
  • في حالات معينة قد يكون المسبب للشق الشرجي هو مرض كرون الذي هو عبارة عن داء معوي التهابي يسبب إسهالا دمويا.

أعراض الشق الشرجي:

  • آلام حادة في منطقة الشرج.
  • حكة وشعور بالوخز.
  • خروج إفراز من منطقة الشرج بعد الإخراج.
  • وجود نزف أثناء وبعد وحتى قبل عملية الإخراج.
  • عدم الراحة أثناء الجلوس.

طرق علاج الشق الشرجي:

  • علاج المرض المسبب.
  • في الحالات البسيطة يمكن أن يشفى الشق الشرجي مع مرور الوقت وتحسين نوعية الطعام.
  • يمكن عمل مغطس ماء دافئ لمدة 3 أيام وحتى الشعور بالتحسن.
  • تناول الأدوية التي تعالج الإمساك لتفادي الضغط على منطقة الشرج.
  • في الحالات المستعصية يجب اللجوء إلى الجراحة.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.