دراسة: تناول اللحوم يوميا وعلاقته بالسرطان

اللحوم المعالجة تسبب سرطان القولون

اللحوم المعالجة تسبب سرطان القولون

الإفراط في تناول البروتينات يضر القولون

الإفراط في تناول البروتينات يضر القولون

اللحوم ترفع من خطر الإصابة بالسرطان

اللحوم ترفع من خطر الإصابة بالسرطان

بالرغم من أن البروتينات المتواجدة في اللحوم هي أحد أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات و القيام بعدد من العمليات الحيوية بالجسم، إلا أنها من العناصر التي ينصح الخبراء بتناولها باعتدال، وهاهي دراسة تؤكد أن الإفراط بتناول اللحوم يرتبط بالإصابة بسرطان الأمعاء.

تناول اللحوم يوميا وعلاقته بالسرطان:

اكتشف باحثون من جامعة أوكسفورد أن تناول اللحوم الحمراء والمعالجة يوميًا، ولو بكميات قليلة، يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

وتشير مجلة «International Journal of Epidemiology» التي نشرت نتائج هذه الدراسة، إلى أن الباحثين توصلوا إلى هذه النتائج بعد دراسة استمرت ست سنوات، جمعوا خلالها معلومات عن 500 ألف مريض.

تفاصيل الدراسة:

اتضح خلال فترة الدراسة أن تناول ما يعادل 76 جرامًا من اللحوم الحمراء (البقر والغنم) والمعالجة، يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان بنسبة 20%، مقارنة بتناول 21 جرامًا أو أقل من اللحوم الحمراء.

كما أن هذا الخطر كان أعلى بنسبة 15% عند الذين يتناولون بحدود 54 جرامًا من اللحوم الحمراء في اليوم، مقارنة بالذين يتناولون 8 جرامًات فقط يوميًا.