دراسة: تغيير نمط الحياة يجنبك تناول ادوية الضغط

تغيير نمط الحياة يجنبك تناول ادوية الضغط

تغيير نمط الحياة يجنبك تناول ادوية الضغط

ارتفاع ضغط الدم يمكن ان تكون له مضاعفات صحية خطيرة

ارتفاع ضغط الدم يمكن ان تكون له مضاعفات صحية خطيرة

ممارسة الرياضة بانتظام ضرورية لتنظيم ضغط الدم

ممارسة الرياضة بانتظام ضرورية لتنظيم ضغط الدم

اتباع حمية داش يساعد في خفض ضغط الدم

اتباع حمية داش يساعد في خفض ضغط الدم

يعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الامراض الخطيرة التي لا يصح التهاون بها، كون ضغط الدم المرتفع يمكن ان يؤدي لمضاعفات صحية خطيرة ومنها الاصابة ب امراض القلب.

ويحتاج مرضى الضغط المرتفع لتناول الادوية المناسبة التي يصفها الطبيب المختص، لخفض ضغط الدم والحفاظ عليه ضمن مستوياته الطبيعية. لكن تناول مثل هذا النوع من الادوية يمكن ان تكون له مضاعفات واثار جانبية على الصحة وبالتالي يبحث مرضى الضغط عن وسائل اخرى لضمان عدم ارتفاع الضغط او خفضه.

وبحسب دراسة حديثة، فان تغيير نمط الحياة يمكن ان يساعد في الاستغناء عن الادوية الخافضة للضغط، فما هي تفاصيل هذه الدراسة؟

تغيير نمط الحياة يغني عن ادوية خفض الضغط

الدراسة التي اجراها باحثون في جامعة نورث كارولينا الجنوبية وعرضوا نتائجها امام المؤتمر السنوي لجمعية القلب الامريكية، اشارت الى ان اجراء بعض التغييرات في نمط الحياة يمكن ان يساعد مرضى الضغط في الاستغناء عن الادوية الخافضة للضغط.

والتغييرات التي تحدث عنها الباحثون تشمل الاكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية، بعدما اجروا مراقبة على مجموعة من النساء والرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسمنة وتتراوح اعمارهم بين 40 و 80 عاما. 

وقد تم ادخال تغيرات في محتوى النظام الغذائي للمشاركين في المجموعة الاولى للدراسة واتباع حمية داش اضافة لممراسة التمارين الرياضية 3 مرات اسبوعيا. وكانت معدلات ضغط الدم تصل الى 160-130/80-99 ميللمتر زئبقي في حين ان معدل الضغط الطبيعي يتراوح بين 120-80 ميللمتر زئبقي.

في حين تم تغيير النظام الغذائي للمشاركين في المجموعة الثانية فقط مع التركيز على حمية داش دون اية تمارين رياضية، اما المجموعة الثالثة فلم يشهد افرادها اي تغير في عادات الاكل. ولم يتناول المشاركون في المجموعات الثلاث ادوية ضغط الدم.

وتجدر الاشارة الى ان حمية "داش" تعتمد بالاخص على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتين خالى الدهون اضافة للاطعمة منخفضة الدسم، فيما تشجع على تجنب الاطعمة عالية السعرات والغنية بالدهون والحلوى واللحوم الحمراء وخفض الملح في الطعام.

وبعد انتهاء فترة الدراسة، وجد الباحثون ان المجموعة الاولى التي اتبعت حمية داش مع ادارة الوزن والرياضة، انخفض وزنها حوالي 8.6 كيلوغرام، مع تسجيل انخفاض في ضغط الدم لديها بمقدار 16 ميللمتر زئبقي في الضغط الانقباضي و10 ميلليمتر زئبقي في ضغط الدم الانبساطي.

اما اعضاء المجموعة الثانية التي اتبعت حمية "داش" فقط، فقد انخفض لديها ضغط الدم بمعدل 11 ميلليمتر زئبقي في الضغط الانقباضي و8 ميلليمتر زئبقي في ضغط الدم الانبساطي، مقارنة بالمجموعة الثالثة.

وفي نهاية الدراسة، كان 15% فقط من الاشخاص الذين غيروا نظامهم الغذائي وعاداتهم في ممارسة الرياضة، يحتاجون لتناول ادوية خافضة للضغط، مقارنة بـ23% في المجموعة التي غيرت نظامهم الغذائي فقط.

واشار الباحثون الى ان نتائج دراستهم اثبتت ان تغيير نمط الحياة بالتركيز على الاكل الصحي وممارسة التمارين بانتظام، يساعد في تقليل عدد المرضى الذين يحتاجون لدواء يخفض ضغط الدم الى حد كبير. مضيفين ان هذا التعديل يشكل فائدة كبيرة للاشخاص الذين يعانون من مخاطر الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية.