علاقة نقص فيتامين د بالسرطان

علاقة نقص فيتامين د بالسرطان

علاقة نقص فيتامين د بالسرطان

نقص فيتامين د لدى الرجال هو سبب مباشر وراء الاصابة بسرطان البروستاتا

نقص فيتامين د لدى الرجال هو سبب مباشر وراء الاصابة بسرطان البروستاتا

يمكن ان يتسبب نقص فيتامين د باصابة النساء بسرطان الثدي

يمكن ان يتسبب نقص فيتامين د باصابة النساء بسرطان الثدي

يقدم فيتامين د فوائد عديدة للجسم منها الوقاية من السرطان

يقدم فيتامين د فوائد عديدة للجسم منها الوقاية من السرطان

نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان تكون له تداعيات صحية سلبية

نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان تكون له تداعيات صحية سلبية

علاقة نقص فيتامين د بالسرطان، وفيتامين د من الفيتامينات الضرورية والمهمة جدا للصحة كونه يقوم بالعديد من الوظائف الاساسية ومنها مساعدة الجسم وبخاصة العظام على امتصاص الكالسيوم من الطعام.

ويتمتع فيتامين د بالعديد من الفوائد الصحية ومنها:

•    تقوية جهاز المناعة بالجسم.

•    ابطاء او منع انتشار الاورام السرطانية في الجسم.

•    الحفاظ على كثافة العظام وحمايتها من هشاشة العظام اضافة الى تقوية العضلات.

•    الحد من اعراض مرض السل.

ويمكن الحصول على فيتامين د من اشعة الشمس بالمقام الاول، اضافة لبعض مصادر الطعام مثل الاسماك كالتونة والسلمون ومشتقات الالبان والحبوب.

هذا ويتسبب نقص فيتامين د بالعديد من المشاكل الصحية ومنها السرطان وهو ما نتطرق اليه في موضوعنا اليوم.

علاقة نقص فيتامين د بالسرطان

بحسب احدى الدراسات الامريكية التي نشرت في مجلة "علم اوبئة السرطان" فان ارتفاع نسبة فيتامين د في الدم يمكن ان يكون له تاثيرات ايجابية لجهة زيادة فرص الشفاء من سرطان الثدي.

والسبب يعود لقدرة فيتامين د على منع تفشي الاورام السرطانية في الجسم، واي نقص في هذا الفيتامين يمكن ان تكون له تداعيات سلبية على صحة مرضى السرطان.

ويمكن لفيتامين د ان يحمي النساء من الاصابة بسرطان الثدي، وتشير الدراسة الى ان التعرض الكافي واليومي لاشعة الشمس يمكن ان يخفض نسبة الاصابة بهذا النوع من السرطانات لحوالي 50%.

وشدد الباحثون في الدراسة على ان الحفاظ على نسبة طبيعية لفيتامين د من الجسم يعد الوسيلة الافضل لحماية النساء من سرطان الثدي، كما يقلل خطر الوفاة لدى النساء اللواتي يتعافين من سرطان الثدي.

علاقة نقص فيتامين د بسرطان البروستاتا

ليست النساء وحدهن من يحتجن لضبط نسبة فيتامين د في اجسامهن، اذ ان الرجال يحتاجون ايضا لضمان عدم نقص هذا الفيتامين لديهم للوقاية من سرطان البروستاتا.

وتشير دراسات عدة ومنها دراسة نشرت في المجلة العلمية Journal of Clinical Onocology الى وجود علاقة بين انخفاض معدل فيتامين د عند الرجال والاصابة بسرطان البروستاتا.

واوضح القائمون على الدراسة ان نقص فيتامين د في الدم عند الرجال يمكن ان يعرضهم للاصابة بسرطان البروستاتا بشكل كبير. وبحسب الدكتور ادم مورفي، الباحث الرئيسي في الدراسة، فان نقص فيتامين د قد يكون مؤشرا على اصابة الرجل بسرطان البروستاتا في حال لم يتخذ الاجراءات الوقائية التي تحميه من هذا المرض.

مشيرا الى ضرورة قيام الرجال ذو البشرة الداكنة والذين لا يتعرضون لاشعة الشمس بشكل كافي، بالخضوع لفحص قياس نسبة فيتامين د في الجسم في حال اصابتهم بسرطان البروستاتا، وذلك للمساعدة في علاج هذا النقص.

هذا ويشير الباحثون الى الرجال الذين يعيشون في مناطق يقل فيها التعرض لاشعة الشمس، هم اكثر عرضة لنقص فيتامين د بحوالي مرة ونصف عن الاشخاص الذين يتعرضون للشمس بشكل دائم.