دراسة: ما العلاقة بين الانفلونزا ومرض باركنسون؟

الانفلونزا لها مضاعفات على الصحة العامة

الانفلونزا لها مضاعفات على الصحة العامة

من مضاعفات الانفلونزا مرض باركنسون

من مضاعفات الانفلونزا مرض باركنسون

الانفلونزا من أكثر الأمراض انتشارا في الشتاء

الانفلونزا من أكثر الأمراض انتشارا في الشتاء

الإنفلونزا من الأمراض الفيروسية التي تنتشر على نطاق واسع في الشتاء في مختلف أنحاء العالم، ويزداد خطرها مع ظهور سلالات جديدة من الفيروسات التي تسببها، مما يجعلها محط للدراسات من حيث البحث في مضعفاتها وتأثيراتها على الصحة، وهاهي دراسة جديدة تربط بين نوع من أنواع الانفلونزا ومرض باركنسون.

الانفلونزا ومرض باركنسون:

كشفت دراسة حديثة أجرأها علماء في جامعة توماس جيفرسون الأمريكية مؤخراً، عن نتائج صادمة، مفادها، أن الإنفلونزا قد تسبب مرض "باركنسون".

وأظهرت الدراسة الجديدة أن ما يسمى "إنفلونزا الخنازير" أو سلالة "H1 N1" يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بـ"باركنسون"، وتزداد هذه الخطورة نظراً لأنواعها الأخيرة شديدة الخطورة.

وأشارت الدراسة إلى أن هذا النوع من الإنفلونزا نشيط هذا الموسم في أوروبا، وقد تسبب منذ ظهوره عام 2009 في وفاة 300 ألف شخص في مختلف بلدان العالم.

مرض باركنسون:

وبحسب الدراسة، فإن هذا الفيروس يجعل المصاب ضعيفاً أمام السموم التي تسبب مرض "باركنسون"، كما أنه يؤدي إلى ضعف عضلي وعلى مستوى الحركة.

ويتوقع الخبراء أن يبلغ وباء الإنفلونزا ذروته هذا الموسم نهاية الشهر الجاري، وذلك بسبب زيادة عدد المصابين في بريطانيا بنسبة 35% خلال الأيام القليلة الماضية.