الصداع النصفي وانواعه وطرق علاجه

النوم المنتظم يسهم في الوقاية من الاصابة بالصداع النصفي

النوم المنتظم يسهم في الوقاية من الاصابة بالصداع النصفي

الافراط في ممارسة النشاط البدني يمكن ان يؤدي للاصابة بالصداع النصفي

الافراط في ممارسة النشاط البدني يمكن ان يؤدي للاصابة بالصداع النصفي

هناك عدة انواع من الصداع النصفي

هناك عدة انواع من الصداع النصفي

الصداع النصفي وانواعه وطرق علاجه

الصداع النصفي وانواعه وطرق علاجه

يصيب الصداع النصفي النساء اكثر من الرجال

يصيب الصداع النصفي النساء اكثر من الرجال

تناول الادوية الموصوفة من الطبيب فور الشعور بالصداع النصفي

تناول الادوية الموصوفة من الطبيب فور الشعور بالصداع النصفي

الصداع النصفي وانواعه وطرق علاجه من الامور الحياتية الملحة والتي يعاني منها الكثيرون حول العالم، فالصداع النصفي يختلف كثيراً عن الصداع العادي ان من حيث الوتيرة والاوجاع المصاحبة له وكذلك طرق علاجه والوقاية منه.

ويصيب الصداع النصفي نصف الرأس او في منطقة واحدة من الرأس، وهو مرض يتجلى في حالات متكررة من الصداع ترافقها ظواهر جسدية ونفسية منها الغثيان والحساسية المفرطة للضوء.

انواع الصداع النصفي

هناك عدة أنواع من الصداع النصفي، هي التالية:

•    الصداع النصفي مع هالة: و يكون هناك علامة تحذير، والمعروفة باسم هالة، قبل أن يبدأ الصداع النّصفي. ونجد ان حوالي ثلث الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي لديهم هذه الحالة، ويمكن أن تتضمن العلامات التحذيرية مشاكل بصرية (مثل الأضواء الساطعة) وتصلب في الرقبة والكتفين أو الأطراف.  

•    الصداع النصفي من دون هالة.

•    الصداع النصفي من دون ألم رأس ، ويعرف أيضاّ باسم الصداع النصفي الصامت، وفيه يتم اختبار أعراض الصداع النصفي ذو الهالة أو أعراض الصداع النصفي الأخرى لكن من دون ألم في الرأس.

اسباب الصداع النصفي

يؤثر الصداع النصفي على النساء اكثر من الرجال بمعدل اربع نساء لكل 12 من الرجال، والسبب الرئيسي في ذلك يعود الى اضطراب الهرمونات عند النساء خاصة قبل نزول الدورة الشهرية او عند انقطاعها في مرحلة سن اليأس ولو انه لم يتم التثبت من هذه الاسباب بشكل قاطع حتى الان.

تبلغ نسبة انتشار الصداع النصفي قبل سن البلوغ حوالي 4 ٪، ثم يزداد انتشارها في مرحلة تالية خاصة بين الفتيات حتى سن 40 عاما. 

وبعد سن 40 عاما، ومع التقدم بالسن، يبدأ الانخفاض في الإصابة بالصداع النصفي. اما نسبة الانتشار الأعلى بين النساء فهي في سن ما بين 25 و 55 عاما. 

ولا يعرض الصداع النصفي حياة المرضى للخطر، لكنه يؤثر عليها بصورة سلبية كبيرة خاصة لجهة مسار الحياة الطبيعية وجودتها اضافة لخسارة مادية بسبب عدم القدرة على العمل والانتاج.  

يمكن ان يحدث الصداع النصفي ايضاً نتيجة العامل الوراثي، الا ان المسبب الحقيقي للصداع النصفي ما يزال غير واضح حتى الان، لكن المعروف ان هناك سيرورات تؤثر فيه ولها علاقة بظهوره. 

طرق علاج الصداع النصفي

يشدد الاطباء على ضرورة منع حدوث الصداع النصفي او تفاقم حدته من خلال اتباع علاج سلوكي لمنع النوبات، ومنها النوم المنتظم والطعام الصحي والمنتظم وعدم الافراط في ممارسة الانشطة البدنية والرياضية، فضلاً عن تجنب الاطعمة التي تحتوي على الكافيين والتيرامين وجلوتومات احادية الصوديوم او النترات.

كما ينصح دوماً بالخلود للراحة وتناول الادوية الموصوفة من قبل الطبيب المختص فور البدء بالشعور بنوبة الصداع النصفي، وذلك لتقليل حدة وتردد النوبات وكذلك مدتها، وزيادة الاستجابة للعلاج اثناء النوبات الحادة.