اسباب تاخر الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية

نزلات البرد قد تتسبب في تاخر الدورة الشهرية

نزلات البرد قد تتسبب في تاخر الدورة الشهرية

تناول الأغذية الغنية بالفوليك لعلاج تاخر الدورة الشهرية

تناول الأغذية الغنية بالفوليك لعلاج تاخر الدورة الشهرية

بعض الأدوية سبب في تاخير الدورة الشهرية

بعض الأدوية سبب في تاخير الدورة الشهرية

التوتر والإرهاق من أسباب تاخر الدورة الشهرية

التوتر والإرهاق من أسباب تاخر الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية تختلف باختلاف الأعراض التي تتسبب في تأخيرها ، والتي تتفاوت ما بين الأعراض الجسدية أو النفسية التي تتعرض لها المرأة قبل الوقت الطبيعي لدورتها الشهرية ، والتي تعد من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية .

8 اسباب لـ تاخر الدورة الشهرية

  • من اسباب تاخر الدورة الشهرية التوتر النفسي الذي يؤدي إلى نقص بعض الهرمونات في الجسم مما يؤخر التبويض، وبالتالي تأخر الدورة الشهرية . وهناك أسباب بسيطة مثل الإرهاق وقلة النوم وعدم انتظام الساعة البيولوجية يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجسم  وتأخر الدورة الشهرية.
  • الوزن الزائد له أثر على زيادة بعض الهرمونات التي تختزن في الدهون وهو ما يؤدي إلى تأثر التبويض لذا فهو من اسباب تاخر الدورة الشهرية ، وأحيانا حدوث تكيسات على المبيض، وكثيرا ما تنتظم الدورة الشهرية بمجرد فقدان بعض الكيلوجرامات الزائدة.
     
  • النحافة الزائدة كذلك من اسباب تاخر الدورة الشهرية ، فهي تؤدي لفقر الدم وبالتالي عدم انتظام أداء الغدد وإفراز الهرمونات والتي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية .
  • من اسباب تاخر الدورة الشهرية كذلك الأمراض الجسدية مثل نزلات البرد أو الأمراض العرضية .
  • الأمراض المزمنة من اسباب تاخر الدورة الشهرية وذلك بسبب تناول الأدوية المختلفة مثل أدوية الاكتئاب والسرطان .
  • المرأة التي تمارس الرياضات العنيفة ستكون عرضة لعدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها .
  • من اسباب تاخر الدورة الشهرية عدم انتظام الهرمونات بسبب خلل في نشاط الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو كليهما.
     
  • تكيس المبايض من اسباب تاخر الدورة الشهرية كونها تؤدي لحدوث خلل هرموني في الجسم مما يؤدي إلى عرقلة التبويض، وبالتالي تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة.

علاج تاخر الدورة الشهرية

هناك طريقتين لعلاج تاخر الدورة الشهرية

  • العلاج بالأدوية بعد مراجعة الطبيب وهي استخدام العلاج الهرموني بالاستروجين والبروجسترون  أو الأدوية المضادة للغدة الدرقية أو هرمونات الغدة الدرقية أو اللجوء إلى الجراحة .
  • العلاج بالطريقة الطبيعية وذلك بتناول كوب ساخن من الزنجبيل والقرفة يوميا او تناول 8 أكواب من الماء لتنظيم الدورة الدموية وبالتالي انتظام الدورة الشهرية او تناول المكملات الغذائية ومنها حمض الفوليك ويفضل تناولها في صورتها الطبيعية لأنها تنظم الدورة الدموية.