أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين. لا يمكن تجاهلها

الأرق أحد أهم أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين

الأرق أحد أهم أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين

ارتفاع هرمون الاستروجين يزيد من آلام الدورة الشهرية

ارتفاع هرمون الاستروجين يزيد من آلام الدورة الشهرية

نوبات الصداع المزمن من أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين

نوبات الصداع المزمن من أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين

أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين لا يمكن تجاهلها فهرمون الاستروجين هو الهرمون المسؤول عن الخصائص والأعضاء الجنسية عند الأنثى و ما يميز جسمها، و تعد السمنة و سوء التغذية أحد أسباب إرتفاع هرمون الاستروجين و يدل على ارتفاعه الأعراض التالية:

أعراض إرتفاع هرمون الاستروجين:

- يؤثر ارتفاع هرمون الإستروجين على المبايض، فيضعف التبويض و الخصوبة و يعمل على إعاقة حدوث الحمل، حيث يؤثر سلباً على قناتي فالوب المسؤولة عن خروج البويضة من المبيض.

- إرتفاع هرمون الاستروجين  يؤثر على الدورة الشهرية و يزيد من اضطراباتها  و آلامها.

- يؤثر إرتفاع هرمون الاستروجين على سمك بطانة الرحم في الحمل و يسبب صعوبة تأقلم الجنين معها، و قد يؤدي إلى الإجهاض.

- من أهم أعراض  ارتفاع هرمون الإستروجين انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر.

- تكيس المبايض و العجز الجنسي يحدث نتيجة إرتفاع هرمون الاستروجين.

- الصداع و التوتر و الأرق.

طرق المحافظة على توازن هرمون الاستروجين:

- الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه.

- تجنب الوجبات الحامضة أو الحارة.

-  تجنب الوجبات الجاهزة التي تحتوي الدهنيات بكميات عالية.

-  إدخال بذور الكتان أو بذور الصويا في تحضير الوجبات اليومية.

- الابتعاد عن التدخين وعن المواد التي تحتوي مادة الكافيين.

-  الحرص على تنشيط الدورة الدموية يوميا عن طريق ممارسة الرياضة، و خاصة رياضة المشي.

- الابتعاد قدر الإمكان عن الحلويات أو السكريات.

- المحافظة على شرب كميات كافية من الماء يوميا.