النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف تحمي التمارين المنتظمة من إصابتك بكورونا

كيف تحمي التمارين المنتظمة من إصابتك بكورونا
1 / 3
كيف تحمي التمارين المنتظمة من إصابتك بكورونا
الرياضة تحسن الصحة العامة وتقي من عدوى كورونا
2 / 3
الرياضة تحسن الصحة العامة وتقي من عدوى كورونا
الرياضة ترفع مناعة الجسم
3 / 3
الرياضة ترفع مناعة الجسم

يعتبر مرض كوفيد 19 الناتج عن عدوى فيروس كورونا، المرض الأكثر انتشاراً بين البشر خلال القرن الحالي. وبسبب ذلك وكونه من الأمراض الجديدة نسبياً، بات محط تركيز الأطباء والمختصين من مختلف أنحاء العالم، للبحث في خصائصه وعلاماته، وما يمكن أن يساهم في الحد من انتشاره أو يحمي من الإصابة منه.

وفي هذا الصدد صدر الكثير من الدراسات الطبية، منها التي ركزت على أنواع معينة من الأغذية تحقق مناعة من كورونا، ودراسات أخرى ركزت على العادات الحياتية ودورها في ذلك. ومن هذه الدراسات، ما سنوردها في التالي، والتي تربط بين الرياضة المنتظمة والوقاية من كورونا.

الرياضة ترفع مناعة الجسم
الرياضة ترفع مناعة الجسم

الرياضة التي تحمي من كورونا

وفق دراسة جديدة نُشرت في موقع ""timesnownews وصادرة عن المجلة البريطانية للطب الرياضي، وجد أن 150 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة أو 75 دقيقة من التمارين القاسية توفر أفضل حماية من الإصابة بعدوى كورونا.

مما يعني أنه إذا كنت تمارسين التمارين الرياضية بشكل منتظم، قد تصبحين أقل عرضة للإصابة بعدوى كورونا ومدى شدتها، بما في ذلك دخول المستشفى والوفاة.

أهمية الرياضة في الوقاية من كورونا

قال باحثون من جامعة فالنسيا في إسبانيا "نتائجنا تسلط الضوء على الآثار الوقائية للانخراط في نشاط بدنى كافٍ كاستراتيجية للصحة العامة، مع فوائد محتملة لتقليل مخاطر كورونا الشديدة".

وشملت الدراسات أكثر من 180 ألف من البالغين، أكثر من نصفهم من النساء (54%)، وكان متوسط ​​عمر المشاركين 50 عاماً. وكانت معظم الدراسات قائمة على الملاحظة وأجريت في كوريا الجنوبية وإنجلترا وإيران وكندا والمملكة المتحدة وإسبانيا والبرازيل وفلسطين وجنوب أفريقيا والسويد.

وأظهر تحليل البيانات المُجمعة، بشكل عام، أن الأشخاص الذين أدرجوا نشاطًا بدنيًا منتظمًا في روتينهم الأسبوعي كان لديهم خطر أقل بنسبة 11% للإصابة بفيروس كورونا، كما كان لديهم أيضًا خطر أقل بنسبة 36% لدخول المستشفى، وخطر أقل بنسبة 44% للإصابة بمرض كورونا الحاد، وخطر أقل بنسبة 43% للوفاة من كورونا مقارنة بأقرانهم غير النشطين بدنيًا.

الرياضة تحسن الصحة العامة وتقي من كورونا
الرياضة تحسن الصحة العامة وتقي من كورونا

فوائد الرياضة الصحية

لا شك أنك تعلمين عزيزتي القارئة أن الرياضة عامل رئيسي ومهم للعيش بصحة وسلامة، وأن الدراسات الطبية من مختلف دول العالم أكدت على فوائدها وأهميتها. ومن منطلق التوعية بضرورة ممارسة الرياضة للجميع، نُذكر بأهم فوائدها:

  • ممارسة الرياضة تحسن صحة القلب والأوعية الدموية، وتقي من أمراضهما.
  • تساعد الرياضة في السيطرة على الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط والكوليسترول، بل يمكن أن تحمي من الإصابة بها.
  • تُعتبر الرياضة نشاطاً بدنياً مهماً لصحة العظام والعضلات والمفاصل.
  • الرياضة تُحسن صحة أجهزة الجسم خاصة الجهاز الهضمي والإخراجي.
  • الرياضة تقوي صحة الرئتين، وتساعد في السيطرة على أمراض الجهاز التنفسي.
  • الرياضة مهمة للجهاز العصبي وتساعد في تحسين وظائفه.
  • تساعد الرياضة في الوقاية من الشيخوخة، وتقاوم علامات التقدم بالسن.
  • الصحة النفسية مرتبطة بشكل مباشر بممارسة الرياضة.

وأخيراً إحرصي عزيزتي القارئة على ممارسة الرياضة دوماً، والاستفادة من فوائدها والتي أهمها دعم الجهاز المناعي لمقاومة أية أمراض منتشرة ومنها مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا.

×