النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أفضل الأطعمة للحفاظ على شباب الدماغ ما هي

أفضل الأطعمة للحفاظ على شباب الدماغ ما هي
1 / 3
أفضل الأطعمة للحفاظ على شباب الدماغ ما هي
سمك السلمون غني باحماض اوميغا 3 الدهنية المفيدة للدماغ
2 / 3
سمك السلمون غني باحماض اوميغا 3 الدهنية المفيدة للدماغ
عززي شباب الدماغ وحمايته من الامراض بتناول التوت الازرق
3 / 3
عززي شباب الدماغ وحمايته من الامراض بتناول التوت الازرق

الدماغ هو مركز التحكم في الجسم الذي يتحكم وينظم وظائف أجهزة الجسم المختلفة مع أجزاء الجهاز العصبي الأخرى، ويتميز الدماغ بسرعته في التنظيم والعمل بشكل تلقائي عندما يكون الدماغ بصحة جيدة ولم يتعرض لأي من مشاكله المختلفة.

ويشير موقع "ويب طب" إلى أن مشاكل الدماغ هي عوامل وأسباب مختلفة تؤثر على منطقة ما في الدماغ ما يُسبب التلف أو الأذى في الدماغ. ويمكن لهذا التلف أن تكون له تداعيات سلبية على العديد من وظائف أجهزة الجسم بما في ذلك الكلام، والحركة، والإحساس، والذاكرة.

عدد من الأمراض واضطرابات الدماغ التي تختلف من حيث الشدة والأعراض، يمكن أن تنجم عن مشاكل الدماغ منها الإلتهابات كالتهاب السحايا والتهاب الدماغ وخراج الدماغ؛ الصدمات التي تحصل جراء التعرض لصدمة حادة في الرأس ينجم عنها تلف في أنسجة المخ والخلايا العصبية، والأعصاب مما يؤدي إلى توقف إمدادات الدم إلى الدماغ، والوفيات في بعض الحالات.

عززي شباب الدماغ وحمايته من الامراض بتناول التوت الازرق
عززي شباب الدماغ وحمايته من الامراض بتناول التوت الازرق

إضافة إلى الأورام التي قد تكون حميدة أو خبيثة، أمراض المناعة الذاتية والأمراض التنكسية العصبية، أمراض الأوعية الدموية، أمراض الصحة العقلية والنوبات.

يمكن تعزيز صحة الدماغ وحمايته من العديد من هذه المشاكل خاصة مع التقدم بالسن وبلوغ سن الشيخوخة، بتناول أفضل الأطعمة المناسبة لهذا العضو الحيوي في الجسم والتي نستعرضها سوياً اليوم.

أفضل الأطعمة للحفاظ على شباب الدماغ

نقل موقع "العربية.نت" عن موقع "سايتيك ديليSciTechDaily أن تناول الوجبات الصحية لا يعود فقط بنتائج إيجابية على صحة الجسم فحسب، بل يمكن أن يفيد صحة الدماغ بشكل محدد.

وتشمل قائمة الأطعمة التي تعزز الذاكرة وتدعم التركيز، والتي ينصح الخبراء تناولها بانتظام من أجل دماغ سليم، التالي:

  • التوت الأزرق: من الفواكه الأكثر صحية وفائدة للجسم بشكل عام، وصحة الدماغ بشكل خاص. ويحتوي التوت الأزرق، مثل العديد من أنواع التوت الأخرى، على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية والمغذيات النباتية وفيتامين سي، والتي تساعد على تحسين الذاكرة ووظائف الإدراك. وتوصلت إحدى الدراسات لخلاصة مفادها أن تناول عصير التوت الأزرق لمدة 12 أسبوعًا يُحسن الذاكرة والحالة المزاجية.
  • سمك السلمون: من أفضل أنواع السمك على الإطلاق، فهو فضلاً عن طعمه اللذيذ ومساعدته في خسارة الوزن بشكل فعال، يساعد على تقوية صحة الدماغ ومنع شيخوخته. ويشتهر السلمون كواحد من أفضل المصادر الطبيعية لأحماض أوميغا-3 الدهنية الصحية التي تعزز الدماغ، والتي لا يستطيع جسم الإنسان إنتاجها بمفرده.

كما أن السلمون مصدر جيد للبروتين وفيتامين د، وكلاهما مهم لصحة الدماغ. وبحسب العديد من الأبحاث، فإن الأشخاص الذين يتناولون الأسماك بشكل منتظم ومنها سمك السلمون، هم  أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر وغيره من الإعاقات المعرفية.

سمك السلمون غني باحماض اوميغا 3 الدهنية المفيدة للدماغ
سمك السلمون غني باحماض اوميغا 3 الدهنية المفيدة للدماغ
  • المكسرات والبذور: توفر نسبة جيدة من أحماض أوميغا-3 الدهنية الصحية للدماغ ومضادات الأكسدة وفيتامين إي والمغنيسيوم، والأخير معدن مهم لصحة الدماغ. وقد أظهرت الدراسات أن المغنسيوم فعال في تحسين الذاكرة. وينصح الخبراء بتناول الجوز بشكل محدد كونه غني بأحماض أوميغا 3.
  • الشوكولاته الداكنة: بفضل محتواها العالي من مضادات الأكسدة والفلافونويد، والتي ثبت أنها تحسن وظائف المخ، تُعد الشوكولاته الداكنة من أفضل الأطعمة لصحة الدماغ. وكانت نتائج إحدى الدراسات كشفت أن الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاته الداكنة لفترة معينة، تحسن أداؤهم في اختبارات الذاكرة بشكل كبير.

ليس ذلك فحسب، بل أن الشوكولاته الداكنة مصدر ممتاز للكافيين والذي يساعد على تحسين وظائف المخ واليقظة. وينصح الخبراء باختيار الشوكولاته الداكنة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو للحصول على أكبر قدر من الفوائد، بشرط عدم الإكثار من كميتها كي لا تتسبب بزيادة الوزن.

  • الأفوكادو: مصدر ممتاز للدهون الصحية والفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الدماغ وحمايته من الشيخوخة وأمراض التقدم بالسن. كما أن الأفوكادو من الفواكه القليلة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تُعتبر مهمة لصحة الدماغ. وقد توصلت إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الأفوكادو لديهم مستويات أعلى من عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ  BDNF، وهو بروتين مهم لصحة الدماغ ووظائفها، حيث ثبت أن BDNF يُحسن عمل الذاكرة ويحمي الدماغ من التدهور المرتبط بالعمر.

خلاصة القول، أن الدماغ بحاجة لتحسين وتعزيز صحته طوال الوقت وخصوصاً عند التقدم بالسن، لحمايته من أمراض ومشاكل الدماغ المختلفة وعلى رأسها الخرف والزهايمر. لذا ينصح الخبراء باعتماد الأطعمة المذكورة أعلاه لتعزيز صحة الدماغ، والإبتعاد عن الأطعمة المُصنعة والوجبات الخفيفة السكرية التي تفاقم من حال الدماغ وتجعله أكثر عرضة للمشاكل الصحية في كافة مراحل الحياة.

×