النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية

جفاف الجلد من أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية
1 / 3
جفاف الجلد من أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية
ما هي أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية
2 / 3
ما هي أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية
يعاني مرضى نقص هرمون الغدة الدرقية من إحساس دائم بالبرودة
3 / 3
يعاني مرضى نقص هرمون الغدة الدرقية من إحساس دائم بالبرودة

ما هي أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية، والمعروف أن الغدة الدرقية هي واحدة من أهم الغدد الموجودة داخل الجسم ولها وظائف حيوية عديدة.

وتعد الغدة الدرقية من الغدد الصماء، تأتي ضمن جهاز يتكون من مجموعة من الغدد المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي لها دور كبير في عمليات النمو، والتكاثر، وعمليات الأيض وتساهم هذه الهرمونات في عملية التنفس وتنظيم وظائف الجهاز العضلي.

تقع الغدة الدرقية أسفل الرقبة أمام القصبة الهوائية وشكلها يشبه الفراشة، وهي مؤلفة من فصين تحتوي على خلايا كيسية، مهمتها إفراز هرمونات الغدة الرقية التي تدخل للدم مباشرة دون الحاجة لنقله عبر قنوات.

ويأتي هرمون الثيروكسين الثلاثي واليود ثيرونين، في طليعة الهرمونات الي تفرزها الغدة الدرقية، وهي الهرمونات التي تتحكم في سرعة الأيض والطاقة. لذا فإن أي خلل أو نقص في هذه الهرمونات يمكن أن يؤثر على وظائف الجسم.

قبل الخوض في أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية، نتعرف سوياً على أسباب وأعراض هذا النقص.

ما هي أسباب نقص هرمون الغدة الدرقية

أو قصور الدرقية، هو واحد من المشاكل الصحية التي تصيب الغدة الدرقية وتؤدي للعديد من الأعراض المتفاوتة بين الخفيفة والشديدة.

والسبب الأكثر شيوعاً لنقص هرمون الغدة الدرقية، مرض المناعة الذاتية المعروف بإسم هاشيموتو. إذ أنه وفي الوضع الطبيعي للجسم، يبدأ بإصدار الأجسام المضادة لحماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا. لكن في حالة مرض نقص المناعة الذاتية، فإنها تهاجم الغدة الدرقية وتمنعها من إنتاج الهرمونات بكمية كافية.

ويتنشر هذا الخلل المناعي بشكل كبير بين المصابين بمرض السكري، نتيجة خلل الجهاز المناعي في إنتاج الأجسام المضادة التي تؤثر على غدة البنكرياس، ما يقلل من إفراز الأنسولين.

ومن الأسباب الأخرى المؤدية لنقص هرمون الغدة الدرقية:

  • نقص اليود في الجسم.
  • الحمل.
  • زيادة خطر الإجهاض التلقائي.
  • حدوث خلل في الغدة النخامية.
  • حدوث التهابات مؤقتة في الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية.

ما هي أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية

يؤثر الإختلال الحاصل في الغدة الدرقية على تنظيم عمل الجسم بصورة عامة، ويحصل هذا الأمر بكثرة عند النساء.

ومن أضرار نقص هرمون الغدة الدرقية:

  • الشعور الدائم بالبرد خاصة في اليدين والقدمين.
  • جفاف الجلد.
  • عدم التعرق.
  • زيادة أو نقصان الوزن غير المبرر.
  • تورم الرقبة مكان الغدة الدرقية.
  • تكسر الأظافر.
  • تراجع القدرة على التركيز وضعف الذاكرة.
  • تساقط الشعر بكميات كبيرة.
  • الإمساك المزمن والشعور بالإمتلاء بسرعة دون تناول الطعام.
  • الحزن الدائم والإكتئاب والبكاء دون أي سبب.
  • تورم الأطراف والشعور بضيق التنفس بسبب بطء ضربات القلب.
  • ظهور بحة في الصوت ويميل الصوت ليكون سميكاً أو خشناً.
  •  ضعف في السمع والعضلات.
  • إختلال التوازن العام للجسم والإرهاق والخمول وتقلبات المزاج.
  • غزارة الدورة الشهرية وسقوط شعر الحواجب.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم.
  • فقدان الرغبة والقدرة الجنسية.

كيف يتم علاج نقص هرمون الغدة الدرقية

عادة ما يتم علاج نقص الثيروكسين الرباعي بواسطة التعويض الهرموني، عن طريق تناول ثيروكسين طويل الأمد، والتعويض الهرموني الكامل محدد الوزن.

وخلال أسبوع يبدأ المريض بالشعور بالتحسن وتبدأ الأعراض الضارة بالزوال تدريجياً ويتحسن نشاطه. وفي كثير من الحالات، يحتاج المريض لأخذ تلك الأقراص طوال الحياة فيما لا تحتاج أغلب الحالات لأي تدخل الجراحي على الإطلاق.

ويتم فحص المريض بعد انتهاء الجرعة المحددة لمعرفة ما إذا كان بحاجة لجرعات إضافية أم لا. كما ينبغي التركيز على تناول الأطعمة الغنية باليود لعلاج نقصها في الجسم، وكذلك الأطعمة التي تقوي صحة الجهاز المناعي تجنباً لأضرار نقص هرمونات الغدة الدرقية مستقبلاً.

×