النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها

6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها
1 / 3
6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها
التدخين من العادات السيئة التي يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها
2 / 3
التدخين من العادات السيئة التي يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها
تناول الادوية حسب وصفة الطبيب ضروري لمرضى الغدة الدرقية
3 / 3
تناول الادوية حسب وصفة الطبيب ضروري لمرضى الغدة الدرقية

6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها، ومرضى الغدة الدرقية هم الذين يعانون من اضطراب في عمل هذه الغدة الحيوية التي تقوم بالعديد من الوظائف الهامة للجسم، وأي اضطراب في عملها يعني اضطراب الجسم بشكل أو بآخر.

والغدة الدرقية هي عبارة عن غدة صغيرة الحجم، تقع في مقدمة الرقبة وتأخذ شكل الفراشة، تعمل على إفراز بعض الهرمونات في الجسم كونها من الغدد الصماء، وتنظيم وضبط عملية التمثيل الغذائي. كما أن لها تأثير كبير على جميع أجهزة وخلايا الجسم.

تعاني النساء بشكل عام من أمراض الغدة الدرقية التي غالباً ما تكون وراثية، وأبرز أنواع اضطرابات هذه الغدة هي فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية، فضلاً عن تعقيدات الغدة الدرقية.

ويمكن لهذه الإضطرابات أن تولَد أعراضاً ومضاعفات صحية متفاوتة على مرضى الغدة الدرقية، ما يضطرهم لاتباع نمط حياة معين والإبتعاد عن عادات سيئة نستعرضها سوياً في موضوعنا اليوم.

6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها

تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على عملية التمثيل الغذائي، وتتسبب بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، وهشاشة العظام، والسمنة، والعقم كما تزيد من مشكلة تساقط الشعر.

وبما أن التعامل مع أمراض الغدة الدرقية يستلزم سنوات طويلة، ينبغي على مرضى الغدة الدرقية الإنتظام في العلاج مع الطبيب المختص، واتباع نظام غذائي وحياتي صحي، وتجنب بعض العادات السيئة التي يمكن أن تفاقم من حالتهم الصحية.

و6 عادات سيئة يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنبها نلخصها في الآتي:

  1. الإجهاد: يتسبب التعب والإرهاق والإجهاد البدني، في زيادة أعراض ومضاعفات اضطرابات الغدة الدرقية بحسب العديد من الدراسات والأبحاث، التي أكدت أن فرط الإجهاد هو من أبرز عوامل التعرض لأمراض الغدة الدرقية. إذ أن الجسم وعند تعرضه، يقوم بإفراز كميات كبيرة جداً من هرمون الكورتيزول ، ما يؤدي للإصابة بخلل في إفرازات هرمونات الغدة الدرقية.

ويمكن التخلص من الإجهاد بممارسة جلسات اليوغا والقيام بتمارين التنفس ، إضافة إلى التدليك الذي يسمح للجسم بالإسترخاء، والخروج من حالة التعب والتوتر العصبي .

  1. التدخين: آفة صحية لها تداعيات خطيرة على كافة نواحي الصحة، خصوصاً مرضى الغدة الدرقية الذين يحتاجون للإقلاع عن التدخين وتجنب التدخين غير المباشر. وقد أوضحت دراسات عدة أن التدخين يزيد من خطر الإصابة باضطراب الغدة الدرقية، كون السجائر تحتوي على مركب السيانيد الذي يحدَ من نشاط الغدة الدرقية ، كما يعمل كمثبط لإمتصاص اليود مما يؤدي للإصابة باضطرابات الغدة الدرقية .
  2. عدم الإنتظام في البرنامج العلاجي ومراعاة الفحوص الطبية: لا ينبغي على مرضى الغدة الدرقية التوقف عن تناول الأدوية حسب وصفة الطبيب، لمنع زيادة أعراض اضطراب الغدة الدرقية والمتمثلة في التعرض للإصابة بأمراض القلب، والسمنة، وتساقط الشعر.

كما يجب إجراء فحص لهرمون الغدة الدرقية مرتين بالسنة ، لمعرفة معدلات نشاط هرمونات الغدة الدرقية .

  1. تناول أدوية الغدة الدرقية مع الطعام: ينصح الأطباء عادة بتناول أدوية الغدة الدرقية على معدة فارغة، أي عند الإستيقاظ من النوم، وقبل الفطور بنصف ساعة، أو قبل النوم بساعتين. ولا ينصح مرضى الغدة الدرقية بتناول أدويتهم مع الألياف أو الحليب أو أحد منتجاته، ولا مع الحديد أو أية مكملات غذائية أو القهوة.

ويبقى الماء أفضل المشروبات لتناوله مع أدوية الغدة الدرقية.

  1. تناول الخضروات الصليبية بكثرة: عندما يترافق اضطراب هرمونات الغدة الدرقية مع نقص اليود، يجب على مرضى الغدة الدرقية الحد من استهلاك الخضروات الصليبية، كالسبانخ، والبطاطا الحلوة، والقرنبيط، والكرنب لاحتواء هذه الخضروات على مركبات تعمل على تثبيط هرمونات الغدة الدرقية .
  2. منتجات الصويا: يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنب منتجات الصويا، التي تحتوي على الفيتويستروغنز، وهو مركَب يؤثر على هرمونات الغدة الدرقية، ويحول دون امتصاص الجسم لها .

×