النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي العلاقة بين استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن

تقوم الغدة الدرقية بانتاج وتنظيم عمل الهرمونات في الجسم
1 / 3
تقوم الغدة الدرقية بانتاج وتنظيم عمل الهرمونات في الجسم
زيادة الوزن تنجم عن استئصال الغدة الدرقية وخلل عمل الاستقلاب في الجسم
2 / 3
زيادة الوزن تنجم عن استئصال الغدة الدرقية وخلل عمل الاستقلاب في الجسم
ما هي العلاقة بين استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن
3 / 3
ما هي العلاقة بين استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن

ما هي العلاقة بين استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن، هي علاقة متينة لها ثوابتها نظراً للدور الكبير الذي تقوم به الغدة في إنتاج وتنظيم عمل الهرمونات في الجسم. وأي خلل في عمل هذه الغدة الحيوية، ينسحب على كافة وظائف الجسم التي تتأثر بهذه الهرمونات ومنها عملية التمثيل الغذائي.

والمعروف أن الغدة الدرقية هي نسيج غدي يعمل على إنتاج الهرمونات وتخزينها، ما يؤثر لجهة تنظيم ضربات القلب وضغط الدم وتعديل حرارة الجسم وعملية الإستقلاب في الجسم وتحويل الطعام الذي نتناوله إلى طاقة.

وتعد الهرمونات حاجة ملحة لعمل جميع خلايا الجسم، إن من جهة تنظيم النمو والتفاعلات الكيميائية في الجسم، أو في ضمان نمو الأطفال ونموهم وتطورهم الحركي.

تقع الغدة الدرقية في القسم السفلي من العنق، ويُطلق عليها إسم تفاحة آدم عند الرجال، لها شكل فراشة بفصين جانبيين مرتبطين ببعضهما بفصص متوسطة إسمه البرزخ. وتعتمد الغدة على اليود لتركيب كافة هرموناتها، وأهم هرمونين رئيسيين تنتجهما الغدة هما T4 أو التيروكسين وT3 أو ثلاثي يود التيرونين. 

وفي حال عدم عمل الغدة الدرقية بشكل تام، يصاب الإنسان إما بفرط نشاط الغدة الدرقية أو خمولها، ما يدفع الطبيب للقيام باستئصال الدرق أو إخضاعها لعلاج طبي معين.

ما هي العلاقة بين استئصال الغدة الدرقية

تصاب الغدة الدرقية بالعديد من المشاكل الصحية التي تستلزم استئصالها في بعض الحالات وهي التالية:

  • سرطان الغدة الدرقية: هو السبب الأكثر شيوعاً لاستئصال الغدة الدرقية، إما جزئياً أو كلياً.
  • الدراق أو تضخم الدرق غير السرطاني: ويتم اللجوء فيه للإستئصال الجزئي أو الكلي لعلاج الضخامة الدرقية المزعجة أو التسبب في مشاكل صعوبة البلع أو التنفس. كما قد يكون هذا التضخم ناجماً عن فرط نشاط الغدة الدرقية في بعض الحالات.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: نتيجة زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية، والذي يحدث إما نتسجة فرط تنسج الغدة ذاتها ويترافق مع زيادة تركيب الهرمونات، وإما فرط إفراز الهرمون الحاث لإنتاج الهرمونات الدرقية TSH الذي يتم إنتاجه من النخامى. ويتم اللجوء لاسئتصال الدرق في حالة فرط نشاط الغدة للمريض الذي يرفض العلاج الدوائي أو اليودي، أو الذي يعاني من مشاكل بسببهما.

عند قصور عمل الدرق واللجوء لعملية الاستئصال، تصبح عملية الاستقلاب في الجسم غير متزنة نتيجة عدم حصولها على الهرمونات الدرقية بشكل كافي لاتمام وظائفها. ما يؤدي لقيام الجسم بتخزين الدهون بوتيرة أكبر وتحدث زيادة الوزن.

كيفية تجنب زيادة الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية

لكن زيادة الوزن والبدانة ليست شائعة عند جميع من يخضعون لعملية استئصال الغدة الدرقية، إذ يمكن لبعض من لجأوا لهذا الخيار العلاجي اتباع بعض الإجراءات التي تحميهم من البدانة، ويستطيع الشخص الذي قام بعملية استئصال الغدة الدرقية أن يكمل حياته بشكل طبيعي، عن طريق تعويض الهرمونات الدرقية بتناول الأقراص أو الأدوية التي يصفها الطبيب.

كما بالإمكان محاربة زيادة الوزن بعد عملية استئصال الغدة الدرقية بالقيام بالآتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب التوتر ومسببات الإرهاق.
  • الحصول على قسط كاف من النوم يومياً.
  • إتباع حمية غذائية صحية وطبيعية تتضمن بشكل خاص الأطعمة الغنية بالبروتين، وتناول الكثير من الخضروات، والوجبات الخفيفة الصحية مثل الفواكه والزبادي، مع ضرورة تجنب المكملات الغذائية عالية اليود.
×