في يوم القلب العالمي نصائح لتعزيز صحة القلب

في يوم القلب العالمي نصائح لتعزيز صحة القلب

في يوم القلب العالمي نصائح لتعزيز صحة القلب

التنبه لعلامات ومراقبة مؤشرات النوبات القلبية

التنبه لعلامات ومراقبة مؤشرات النوبات القلبية

شل القلب يعد السبب الأول وراء دخول المستشفيات حول العالم

شل القلب يعد السبب الأول وراء دخول المستشفيات حول العالم

نظام الحياة الصحي يضمن تعزيز صحة القلب

نظام الحياة الصحي يضمن تعزيز صحة القلب

الرياضة من النشاطات البدنية التي تحافظ على صحة القلب

الرياضة من النشاطات البدنية التي تحافظ على صحة القلب

بمناسبة يوم القلب العالمي الذي يصادف 29 سبتمبر، دعا الأطباء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب إلى الالتزام بأسلوب الحياة الصحي والنظام الغذائي المناسب وممارسة الرياضة والاهتمام بإجراء الفحوص الدورية للتمتع بصحة قلب أفضل.

وقال الدكتور مراد توجو، رئيس قسم القلب والأوعية الدموية في معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "سرعة التصرف هي العامل الأساسي في إنقاذ حياة المرضى. القلب هو أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان، ولا بد من فعل كل ما يلزم للحفاظ عليه. أفضل ما يمكن للمريض فعله لضمان الحفاظ على صحته الالتزام بممارسة الرياضة المنتظمة والنظام الغذائي الصحي، بالإضافة إلى إجراء الفحوص الدورية ليتيح للطبيب فرصة مراقبة مستويات السكر والكوليسترول وضغط الدم".

التنبه لاعراض النوبة القلبية

وألمح د. توجو لضرورة التنبه ومراقبة مؤشرات النوبات القلبية، مثل ألم الصدر الذي يمتد إلى الذراعين والرقبة والفكين وضيق التنفس والدوار المفاجئ أو الإغماء، وقال: "اتصل بالإسعاف وتوجه إلى قسم الطوارئ لدى ملاحظة أي أعراض مثيرة للقلق، فالتدخل الطبي السريع يمكن أن ينقذ حياتك ويغير مسار التعافي".

وبحسب إحصائيات الاتحاد العالمي للقلب، هناك حوالي 26 مليون شخص حول العالم يعانون من فشل القلب الذي يعد السبب الأول وراء دخول المستشفيات. كما يقدر أن معدل الانتشار 37.7 مليون حالة وهو أعلى بكثير بسبب الحالات الغير مشخصة.

يحدث فشل القلب عندما لا تقوم عضلة القلب بعملها على النحو الأمثل لضخ الدم، وينجم عنها عدد من امراض القلب مثل النوبات القلبية ومشاكل الصمامات وارتفاع ضغط الدم. وفي حال إهمال علاج فشل القلب، يؤدي الأمر إلى تجمع السوائل في الرئتين والرجلين، ويمكن أن يصبح خطيراً على حياة المريض.

عواقب اهمال صحة القلب

من جهته قال الدكتور لارس سفينسون، رئيس معهد عائلة سايدل وأرنولد ميلر لأمراض القلب والأوعية الدموية والصدر التابع لمستشفى كلفيلاند كلينك: "يمكن أن ينجم عن تأجيل زيارة الطبيب المختص بأمراض القلب عواقب أكثر خطورة على المدى الطويل. وقد شهدنا مؤخراً انخفاضاً في عمليات قسطرة الشريان التاجي الاختيارية التي يتم التخطيط لها بناءً على تشخيص الطبيب للأعراض الخفيفة التي يعاني منها المريض".

واضاف: "في المقابل، لاحظنا زيادة بنسبة 30٪ في عمليات القسطرة الطارئة التي يتم إجراؤها لعلاج النوبات القلبية الحادة أو انسداد الشريان التاجي نتيجة تجاهل المرضى لأعراض آلام الصدر.

مشيراً الى أنه لا يوجد شيء أشد خطراً ويمكن أن يهدد حياة الإنسان من النوبات القلبية ذات الأعراض الطفيفة والتي يتم تجاهلها وعدم زيارة الطبيب المختص. فحتى التأخير لمدة ساعتين فقط خلال النوبة القلبية المشتبه بها يمكن أن يغير بشكل كبير خيارات علاج المريض ونسبة نجاته وبقائه على قيد الحياة.

خطوات بسيطة للحفاظ على صحة القلب

لضمان عمل القلب بشكل سليم وعدم تعرضه لأي من المخاطر الصحية المحدقة به، ينصح الاطباء باتباع الخطوات الحياتية التالية:

•    الحرص على تناول الأطعمة المفيدة لصحة القلب، مثل الفواكه والخضار ومنتجات الحبوب الكاملة.

•    ممارسة النشاط البدني من خلال دعوة الأصدقاء للمشاركة في المشي أو دروس الرياضة.

•    الانضمام لبرنامج الإقلاع عن التدخين للتخلص من هذه العادة السيئة.

•    الاعتماد على القليل من المكسرات كوجبة خفيفة عند الشعور بالجوع أثناء العمل.

•    ممارسة بعض الأنشطة التي تخفف من الإجهاد النفسي، مثل المطالعة أو التأمل.

•    النوم لمدة 7-8 ساعات يومياً.