العلماء يتساءلون: هل يختبئ كورونا في اجسامنا؟

هل يختبئ كورونا في اجسام المتعافين منه

هل يختبئ كورونا في اجسام المتعافين منه

قد يتلف فيروس كورونا العين او الدماغ او الخصيتين

قد يتلف فيروس كورونا العين او الدماغ او الخصيتين

يتواجد الفيروس التاجي في الدم وتجويف الانف والحنك لعدة اشهر

يتواجد الفيروس التاجي في الدم وتجويف الانف والحنك لعدة اشهر

تم رصد فيروس كورونا في المشيمة عند المرأة الحامل

تم رصد فيروس كورونا في المشيمة عند المرأة الحامل

منذ ظهور فيروس كورونا الجديد اواخر ديسمبر من العام الماضي، والعلماء يعكفون على دراسة اعراضه وطرق علاجه والحد من مضاعفاته الخطيرة التي تودي بالحياة في كثير من الحالات.

لكن السؤال الذي لم يُطرح من قبل ونجده اليوم على ألسنة اصحاب الاختصاص: هل يحتمل أن يختبئ فيروس كورونا في الجسم بعد التعافي منه؟

هذا ما نكتشفه سوياً اليوم حسبما اورده موقع "روسيا اليوم"، مع الاشارة الى تخطي عدد اصابات فيروس كورونا المستجد حول العالم عتبة 18 مليون فيما أن  أكثر من نصف الإصابات في العالم تتركز في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

هل يختبىء فيروس كورونا في اجسام المتعافين؟

استعرض ويليام بيتري، طبيب وعالم في الأمراض المعدية بجامعة فيرجينيا يعتني بالمرضى المصابين بالعدوى ويجري بحثاً عن وباء كوفيد-19، لموقع "ساينس الرت" ما هو معروف عن المرض المزمن أو المستمر.

ويقول بيتري أن العدوى المزمنة او المستمرة يمكن أن تمتد لاشهر وحتى سنوات، وخلالها يتم انتاج الفيروس باستمرار وإن بمستويات منخفضة في بعض الحالات. وغالباً ما تحدث هذه الالتهابات فيما يعرف بموقع "المناعة المتميز".

ويعتقد أن الميزة التطورية لامتلاك منطقة ذات مناعة مميزة هي أنها تحمي الدماغ مثلاً من التلف نتيجة الالتهاب الذي ينتج عندما يحارب الجهاز المناعي العدوى.

وليس صعباً على الجهاز المناعي الدخول لموقع متميز مناعي فحسب، بل يحد أيضاً من البروتينات التي تزيد من الالتهاب. وبينما يساعد الالتهاب على قتل عامل ممرض، فإنه قد يتلف عضواً مثل العين أو الدماغ أو الخصيتين.

كيفية اختباء الفيروس في الجسم

يشير بيتري لوجود طريقة اخرى يمكن للفيروس من خلالها الاختباء في الجسم ومعاودة الظهور لاحقاً، وذلك عندما يتواجد الفيروس كامناً داخل خلية مصابة حيث يوجد الجينوم الفيروسي بأكمله ويمكن انتاج الفيروس المعدي في حال انتهاء حالة الخمول لتستعيد العدوى نشاطها.

ويمكن للفيروس الكامن إعادة تنشيط وإنتاج الفيروسات المعدية، بعد شهور وحتى عقود من الإصابة الأولية.

أين يستمر فيروس كورونا الجديد بعد الشفاء من "كوفيد-19"؟

بحسب بيتري، فقد تم اكتشاف فيروس كورونا في المشيمة والامعاء والدم وبالطبع الجهاز التنفسي. وبالنسبة للنساء اللواتي اصبن بفيروس كورونا المستجد اثناء الحمل، تحدث المشيمة عيوباً في الاوعية الدموية للأم التي تغذي المشيمة. لكن لم يتم بعد تحديد اهمية هذه العيوب على صحة الجنين مع العلم أن فيروس كوفيد 19 قد يصيب الجنين ايضاً عن طريق المشيمة

يتواجد الفيروس التاجي كذلك في الدم وتجويف الانف والحنك لمدة تصل الى شهر او اكثر بعد الإصابة.

ويقول بيتري أنه مثل العديد من الامور المتعلقة بأي وباء، فإن ما لا نعرفه اليوم عن فيروس كورونا قد يتضح غداً إنما المهم الترقب واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الاصابة بالعدوى ونشرها الى الآخرين.