هذا ما يحصل للجسم عند التوقف عن شرب القهوة

إشارات يقدمها الجسم عند التوقف عن شرب القهوة

إشارات يقدمها الجسم عند التوقف عن شرب القهوة

التوقف عن شرب القهوة قد يؤدي لابطاء الايض وزيادة الوزن

التوقف عن شرب القهوة قد يؤدي لابطاء الايض وزيادة الوزن

 الصداع والقلق وقلة التركيز من إشارات التوقف عن شرب القهوة

الصداع والقلق وقلة التركيز من إشارات التوقف عن شرب القهوة

 انخفاض الطاقة احد تداعيات التوقف عن شرب القهوة

انخفاض الطاقة احد تداعيات التوقف عن شرب القهوة

في كل مرة نتوقف فيها عن إحدى العادات الحياتية سواء الصحية منها او غير الصحية، فأن الجسم يدخل مرحلة جديدة من التعافي والتحول التي تخدمه كثيراً.

والمعروف ان الإقلاع عن التدخين هو أفضل الممارسات التي ينصح بها، لكن التوقف عن تناول مأكولات أو مشروبات أخرى قد نعدها صحية يمكن أن يكون له أثر إيجابي على صحتنا مثل التوقف عن شرب القهوة.

والقهوة بحد ذاتها مشروب صحي في حال تناولها باعتدال، لكن الافراط في استهلاك مادة الكافيين هذه يمكن أن تكون له تبعات سيئة على الصحة، فما الذي يحصل للجسم عند التوقف عن شرب القهوة؟

 انخفاض الطاقة احد تداعيات التوقف عن شرب القهوة

إشارات يقدمها الجسم عند التوقف عن شرب القهوة

يشير موقع "الامارات اليوم" نقلاً عن مجلة "ساينس" لمجموعة من العلامات التي يشعر بها الإنسان فور التوقف عن شرب القهوة وهي التالية:

  • تغير الوزن:

والمعروف ان الكافيين يعزز عمل الأيض، ما يعني أن الجسم يحرق السعرات الحرارية بشكل أكثر كفاءة. والتوقف عن شرب القهوة يكون له تأثير سلبي لجهة تقليل حرق السعرات الحرارية، وبالتالي اكتساب بعض الوزن.

  • قلة التركيز:

شرب القهوة يجعل الناس أكثر يقظة، لأنه يحفز إفراز الدوبامين والأدرينالين، ما يرفع من نشاط الدماغ وضغط الدم.

وفور التوقف عن شرب القهوة، يعاني الإنسان من صعوبات في التركيز في العمل او الأنشطة الحياتية الأخرى كون الدماغ لا يتم تحفيزه بالطريقة التي اعتاد عليها.

  • الرجفة:

وهي مسألة لا تستدعي القلق الكبير، كون الكافيين يعد مصدراً قوياً لتحفيز الجهاز العصبي المركزي. وبمجرد التوقف عن شرب القهوة، قد يتعرض الجسم للرجفة جراء انقطاع هذا التأثير التحفيزي.

كما قد يعاني البعض من ارتجاف اليد بسبب الجرعات الزائدة من الكافيين. لكن هذا الارتجاف غير المريح في اليد يتلاشى بعد بضعة أيام.

  • القلق:

حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من القلق، فإن التوقف التام عن شرب القهوة يمكن أن يسبب اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ جراء نقص امدادات الكافيين ما يؤدي للشعور بالقلق.

  • الصداع المتكرر:

وهو أحد النواحي السلبية الأكثر شيوعاً للتوقف عن شرب القهوة، نتيجة انفتاح الأوعية الدموية وتعزيز الدورة الدموية في الدماغ. لكن الصداع يتلاشى فور تعود الجسم على زيادة تدفق الدم مع الوقت.

  • انخفاض الطاقة:

وعادة ما يلجأ الكثيرون للقهوة لزيادة الطاقة في الجسم، على آمل الشعور بالنشاط طوال اليوم. وبمجرد الإقلاع او التوقف التام عن شرب القهوة، يعاني الإنسان من تأثير معاكس يتمثل في الإرهاق الشديد وانعدام الطاقة في الجسم.

وعليه ينصح دوماً بالإعتدال سواء في تناول القهوة وغيرها من مشروبات الكافيين، وكذلك التوقف تدريجياً عن تناولها في حال الحاجة لذلك.