لماذا ينتشر فيروس كورونا بسرعة ؟

يمكن ان ينتقل فيروس كورونا عبر العطاس او السعال

يمكن ان ينتقل فيروس كورونا عبر العطاس او السعال

ينتقل فيروس كورونا عن طريق الاتصال المباشر بشخص مصاب

ينتقل فيروس كورونا عن طريق الاتصال المباشر بشخص مصاب

سجلت اصابات عدة عند المرضى في المستشفيات

سجلت اصابات عدة عند المرضى في المستشفيات

سؤال يطرحه الكثيرون نتيجة تفشي عدوى فيروس كورونا الجديد المعروف باسم "كوفيدا 19".

وفيما تسارع دول عدة حول العالم اما لمحاربة الفيروس القاتل الذي اصابها واخرها لبنان وايران، ودول اخرى تسعي لحماية ابنائها من هذا الفيروس الذي يؤدي للوفاة في العديد من الحالات، تتوجه الانظار نحو منظمة الصحة العالمية للاجابة عن هذا السؤال: 

لماذا يشهد فيروس كورونا انتشارا واسعا حول العالم؟ وكيف ان هذا الفيروس الذي ظهر لاول مرة في 31 ديسمبر من العام الماضي في الصين، ما زال ينتشر ويوقع المزيد من الضحايا في دول عدة؟

اسباب الانتشار السريع لفيروس كورونا

بحسب ما نشر موقع "الشرق الاوسط اونلاين" نقلا عن مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس، فان الموضوح الاهم في المعركة ضد فيروس كورونا الجديد هي السرعة التي ينتشر فيها خارج الصين.

محذرا من ان رصد عدد قليل من الحالات يمكن ان يؤشر لانتقال اوسع في دول اخرى، وان ما نراه ليس سوى نقطة في بحر كبير.

فما هي اسباب انتشار فيروس كورونا بسرعة خارج الصين؟

ينتقل فيروس كورونا من خلال الاتصال بشخص مصاب عبر السعال او العطس او اللعاب او الافرازات الانفية ويصيب الجهاز التنفسي حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، التي اضافت ان العلماء يعتقدون ان المرء يصبح معرضا للاصابة بعدوى فيروس كورونا في حال كان على مسافة متر واحد فقط من شخص اخر مصاب.

وأشار علماء صينيون لمجلة «نيوانغلاند جورنال أوف مديسن» أن الشخص المصاب سينقل المرض إلى ما معدله 2.2 شخص.

وهي نسبة أعلى من نسبة انتقال الإنفلونزا الشتوية (1.3)، وأقل من أي مرض معد اخر مثل الحصبة (أكثر من 12) وشبيهة بنسبة السارس (3) الذي انتشر في الصين في 2002 - 2003.

كما قد يكون الاسهال وسيلة ثانوية لنقل المرض بحسب فريق من الباحثين.

وكان العلماء في البداية يظنون أن فيروس كورونا يصبح معديا بعد أيام من بدء ظهور الأعراض، كما حدث في فيروس سارس، بحسب ما ذكر ارنو فونتانيه من معهد باستور. الا أنهم يعتقدون الآن أنه يمكن أن يصبح معديا قبل ذلك. مضيفا ان الجميع يتفق اليوم على ان فترة العدوى تبدأ فور ظهور الاعراض، وان بعض حالات العدوى سجلت من اشخاص لم تظهر الاعراض عليهم.

واحد اسباب ندرة هذه الحالات، هو أن السعال من الوسائل الرئيسية لانتقال المرض والشخص الذي لا تظهر عليه الأعراض لا يسعل.

ورغم ذلك، فإن انتقال الفيروس من حامليه الذين لا تظهر عليهم الأعراض يجعل من الصعب احتواء الفيروس لصعوبة رصدهم.

وقد سجلت بعض حالات الاصابة بالعدوى عند اشخاص حضروا مؤتمرات دولية تواجد فيها صينيون او انهم اصيبوا بالعدوى في المستشفى كما اشار باحثون صينيون، بعضهم كان متواجدا لاسباب مرضية اخرى والبعض الاخر كان من العاملين الطبيين.

اجراءات الوقاية من فيروس كورونا

يؤكد مسؤولو الصحة اتباع الاجراءات الوقائية التالية: 

•    غسل اليدين باستمرار. 

•    تغطية الوجه أثناء السعال أو العطس. 

•    اذا كان الشخص مصاباً، عليه ارتداء قناع لحماية الآخرين.