أسباب الخمول في الشتاء وكيفية الوقاية منه

اسباب الخمول في الشتاء وكيفية الوقاية منه

اسباب الخمول في الشتاء وكيفية الوقاية منه

قلة التعرض للشمس تسبب الخمول في الشتاء

قلة التعرض للشمس تسبب الخمول في الشتاء

كثرة تناول الطعام في الشتاء تسبب زيادة الوزن والخمول

كثرة تناول الطعام في الشتاء تسبب زيادة الوزن والخمول

الشوكولاته الساخنة تنشط الجسم وتحارب الخمول في الشتاء

الشوكولاته الساخنة تنشط الجسم وتحارب الخمول في الشتاء

تناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات للوقاية من الخمول بالشتاء

تناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات للوقاية من الخمول بالشتاء

ممارسة الرياضة في المنزل للتخلص من الخمول

ممارسة الرياضة في المنزل للتخلص من الخمول

يترافق موسم الشتاء والبرد القارص مع الخمول وقلة الحركة التي يعاني منها الكثيرون، وهي مشكلة قد تنم عن اسباب مرضية وغير مرضية الا انها تتسبب بالمتاعب للاشخاص الذين يجدون انفسهم غير قادرين على اتمام مهامهم اليومية بسبب الخمول.

والحقيقة ان الخمول هي حالة يمكن ان يمر بها الانسان في اي وقت واي موسم، الا انها تكثر بشكل كبير خلال فصل الشتاء ويربط الناس بينها وبين البرد والخوف من فقدان الدفء عند الحركة.

فما هي ابرز الاسباب التي تؤدي للخمول في الشتاء، وكيف يمكن الوقاية منه؟

اسباب الخمول في الشتاء

الخمول هو حالة من الكسل والرغبة بالنوم والنعاس الشديد الذي يمتد لفترة مؤقتة واحيانا لاوقات اطول ما ينم عن امراض معينة تتسبب بهذا الخمول.

ويربط الخبراء بين الخمول والامراض العصبية او الامراض المعدية او السامة، اضافة لاسباب اخرى تجعل من الخمول سمة الطقس البارد في الشتاء:

•    عدم التعرض لاشعة الشمس: نتيجة ندرة ظهور الشمس في الشتاء وهي التي تنشط الجسم وتحفز الدماغ على انتاج هرمون الميلاتونين. وقلة التعرض للشمس يعني الخمول والنعاس الشديد.

•    النوم لساعات طويلة: والتي تتجاوز 8 ساعات يوميا بسبب الحاجة للدفء ما يولد شعورا بالخمول الدائم.

•    قلة ممارسة الرياضة: بسبب الطقس الماطر والرغبة بالجلوس والتمتع بالدفء فضلا عن قصر ساعات النهار.

•    السهر لوقت متأخر: يميل الناس إلى السهر لوقت متأخر بسبب طول ساعات الليل وقصر ساعات النهار، ما يحرم الانسان من الحصول على قسط كافي من النوم المريح ويتسبب بالنعاس الشديد خلال الصباح والتعب والخمول الدائم.  

•    الأجواء المناخية: غياب الشمس معظم أيام فصل الشتاء وقصر ساعات النهار يؤثر سلبا على الساعة البيولوجية للجسم متسببا بالشعور بالنعاس والخمول، كما يؤثر على الحالة المزاجية.

•    زيادة الوزن: الناجمة عن تناول المرء للطعام بكثرة وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة ما يؤدي لزيادة الوزن وانخفاض مستويات الطاقة والخمول.

كيفية الوقاية من الخمول في الشتاء

يمكن دوما محاربة اي شعور بالخمول والتعب حتى في اكثر الظروف المناخية حدة كما في فصل الشتاء، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

•    تنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ.

•    السماح للشمس بالدخول للمنزل من خلال فتح الستائر والجلوس تحت اشعة الشمس قدر الامكان.

•    الحرص على ممارسة الرياضة ولو بشكل خفيف يوميا، ويمكن القيام ببعض التمارين الرياضية في المنزل في حال صعوبة التمرن خارجا او في النادي الرياضي.

•    ممارسة بعض الانشطة الشتوية التي تنشط الجسم وتحارب الخمول مثل رحلات التزلج.

•    تناول الاطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تزيد من نشاط الجسم وتحد من الخمول مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

•    تجنب النشويات البيضاء واستبدالها بالنشويات المعقدة مع ضرورة عدم الاكثار منها.

•    تناول الشوكولاته الساخنة الغنية بالكافيين والتي تعمل على تنبيه الجهاز الغصبي وزيادة الشعور بالنشاط.

•    تناول فنجان من الشاي الاخضر او الاحمر للتمتع بالطاقة والنشاط والتخلص من الخمول.

•    الاكثار من شرب الماء لضمان عمل اجهزة الجسم وتنشيط الدورة الدموية.

•    استخدام الزيوت العطرية التي تحرك حاسة الشم وتبعث على الراحة والنشاط.

•    توزيع النباتات الخضراء في المنزل والتي تعمل على تنقية الهواء وازالة القلق والتوتر اللذين يمكن ان يسببا الخمول وقلة الحركة.