أنواع التهابات الجيوب الأنفية وطرق علاجها

الصداع من أعراض التهابات الجيوب الأنفية

الصداع من أعراض التهابات الجيوب الأنفية

الفيروسات يمكن أن تسبب التهاب الجيوب الأنفية

الفيروسات يمكن أن تسبب التهاب الجيوب الأنفية

دكتور طه محمد عبد العال

دكتور طه محمد عبد العال

أنواع التهابات الجيوب الأنفية وطرق علاجها  يطلعنا عليها الدكتور طه عبد العال ، استشاري الأنف والأذن والحنجرة ورئيس القسم بمستشفى أن أم سي رويال بمدينة خليفة ويقول:

توجد الجيوب الأنفية في عظام الوجه أعلى الحاجبين وتسمى الجيوب الجبهية ، أسفل العين وتسمى الجيوب الخدية ، بين العينين وتسمى الغربالية و في العظم خلف العين ومؤخرة الأنف وتسمى الوتدية.

أنواع الالتهابات في الجيوب الأنفية

  1. التهاب حاد للجيوب الانفية ويستمر أعراضه مدة أقل من 4 أسابيع وتشبه أعراضه أعراض البرد أو الأنفلونزا.
  2. التهاب مزمن للجيوب الأنفية وتستمر الأعراض أكثر من 3 شهور متتالية .

أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  • وجود إنسداد بالأنف حيث لا يستطيع المريض التنفس بشكل طبيعي.
  • زيادة في الافرازات المخاطية السميكة من الأنف.
  • الصداع أو ألم في عظام الوجه ويعتمد موضع الألم على مكان الالتهاب في الجيب الأنفي.
  • يمتد الألم للأذن أو يصاحبه انتفاخ أو تورم حول العين ومنطقة الخد.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • آلام وإعياء في الجسم.
  • تأثر حاسة الشم .

أسباب التهاب الجيوب الأنفية:

  • الإصابة بالبرد أوالإنفلونزا.
  • دخول فيروسات مسببة لالتهاب الجهاز التنفسي.
  • دخول بكتريا تسبب حدوث التهاب في الجدار المبطن للجيوب الأنفية وحدوث التهاب الجيوب الأنفية .
  • أيضا تسوس الأسنان قد يؤدى لإلتهاب الجيب الأنفي القريب منها .
  • المرضى المصابون بخلل في مجرى التنفس أو انحراف او اعوجاج الحاجز الأنفي أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

علاج إلتهاب الجيوب الأنفية:

  1. الراحة
  2. شرب السوائل الدافئة لأنها تساعد على ترطيب الجيوب الأنفية
  3. استنشاق البخار الدافئ
  4. كمادات دافئة على مناطق الجيوب الأنفية

وفي حالة عدم حدوث تحسن يجب استشارة الطبيب الذي سيبدأ خطة علاجية دوائية قد تتضمن المضادات الحيوية ، مضادات الحساسية ، بخاخات الأنف سواء المحلول الملحي والتي تستعمل لتنظيف الأنف من الإفرازات السميكة ، وبخاخات الكورتيزون .

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.