النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

نصائح للتعامل مع زيادة الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية

اتباع نظام غذائي معين منخفض السعرات الحرارية لمرضى قصور الغدة الدرقية
1 / 4
اتباع نظام غذائي معين منخفض السعرات الحرارية لمرضى قصور الغدة الدرقية
فقدان الزيادة في الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية هي أهم نقطة في العلاج
2 / 4
فقدان الزيادة في الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية هي أهم نقطة في العلاج
من أهم الأعراض التي تظهر على المصابة بخمول الغدة الدرقية هي زيادة الوزن المفاجئة
3 / 4
من أهم الأعراض التي تظهر على المصابة بخمول الغدة الدرقية هي زيادة الوزن المفاجئة
نصائح للتعامل مع زيادة الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية
4 / 4
نصائح للتعامل مع زيادة الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية

نصائح للتعامل مع زيادة الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية إذ إن من أحد أهم الأعراض التي تظهر على المصابة بخمول الغدة الدرقية هي زيادة الوزن المفاجئة؛ إذ إن الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية مهمة في عمليات الأيض المسؤولة عن حرق السعرات الحرارية.

وتعدّ الغدة الدرقية جزءاً من جهاز الغدد الصماء في جسم الإنسان، حيث تعمل على تصنيع وتخزين وإفراز الهرمونات في الدم كي تصل إلى خلايا الجسم. وتتواجد الغدة الدرقية في منطقة الرقبة على شكل فراشة، مع فصين يوجد كل منهما على أحد جوانب القصبة الهوائية، ويتصلان ببعضهما عن طريق نسيج درقي يسمى البرزخ.

لكن في حال خمول الغدة الدرقية فإن عمليات الأيض تصبح أبطأ كذلك عملية حرق السعرات الحرارية، وبذلك تكتسبين بعض الوزن.

وعليه، عندما تعانين من قصور الغدة الدرقية، يكون فقدان الوزن أمراً شبه مستحيل.

علاج زيادة الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية

فقدان الزيادة في الوزن الناتجة عن قصور الغدة الدرقية هي أهم نقطة في العلاج، بحيث يبدأ العلاج بوصف بعض الأدوية، إلى جانب اتباع نظام غذائي معين منخفض السعرات الحرارية مع الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحصول على النتيجة المرجوة.

فما هي أبرز النصائح والتغييرات في النظام الغذائي التي تساعد الأشخاص الذي يعانون من قصور الغدة الدرقية على خسارة الوزن؟

يشرح موقع "ويب طب" المختص بالشؤون الطبية والصحية، أهم الأطعمة الواجب تناولها من قبل مرضى قصور الغدة الدرقية التي تساعدهم على انقاص الوزن. لكن ينصح دوماً بمراجعة الطبيب المختص لتبيان مدى فاعلية هذه الأطعمة وتوافقها مع الحالة الصحية للمريض.

  • اطعمة غنية باليود: وهو من اهم العناصر الضرورية التي يحتاجها مرضى قصور الغدة الدرقية، كون اليود عنصر مهم في انتاج هرمونات الغدة الدرقية. ومن الاطعمة الغنية باليود، الملح المزود باليود، والأعشاب البحرية، والبيض، ومنتجات الألبان كالحليب والجبنة.
  • اطعمة غنية بالسيلينيوم: إذ يحتوي نسيج الغدة الدرقية على السيلينيوم الذي يلعب دورًا مهمًا في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية بجانب احتوائه على خصائص مضادة للأكسدة. ويتواجد السيلينيوم بكثرة في سمك الهلبوت، والتونا، والروبيان، والمكسرات البرازيلية.
  • اطعمة غنية بالزنك: وهو معدن مفيد في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، والأطعمة الغنية بالزنك هي الدجاج، ولحم البقر، والسلطعون، والبقوليات، وبذور اليقطين.
  • اطعمة غنية بالمغنيسيوم: يساعد بشكل كبير في محاربة الارهاق واعراض قصور الغدة الدرقية المختلفة. وتحتوي الخضروات الورقية مثل السبانخ والخس على نسبة عالية من المغنيسيوم.
  • اطعمة غنية بالحديد: الذي يدعم وظائف الغدة الدرقية، وهو ضروري لمرضى قصور الغدة بشكل كبير. نجد الحديد في العديد من الاطعمة منها المكسرات البرازيلية، والكاشو، واللوز، وبذور اليقطين.
  • اطعمة غنية بفيتامين د: أو فيتامين الشمس كما يطلق عليه، وهو ضروري للتقليل من اعراض قصور الغدة الدرقية. وفضلاً عن التعرض للشمس، يمكن الحصول على فيتامين د من البيض وحبوب الفطور المدعمة.
  • الفواكه: معظم الفواكه مثل التوت والبرتقال والتوت والطماطم مفيدة لمرضى قصور الغدة الدرقية لخسارة الوزن.
  • يمكن أيضاً تناول الماء والمشروبات الخالية من الكافيين.
  • تجنّب الأطعمة المعالجة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية مثل الهوت دوغ والبسكويت والكعك المصنع.

الصور من موقع Novant Health و Istock.

×