أدوية تستخدمها النساء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

 أدوية تستخدمها النساء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

أدوية تستخدمها النساء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

الوراثة من أسباب الإصابة بسرطان الثدي

الوراثة من أسباب الإصابة بسرطان الثدي

موانع الإنجاب أدوية هرمونية تسبب سرطان الثدي

موانع الإنجاب أدوية هرمونية تسبب سرطان الثدي

من منطلق التوعية بسرطان الثدي وتزامنا مع الشهر الوردي شهر أكتوبر، من المهم التعرف على أسباب الإصابة بسرطان الثدي، وأن هنالك عوامل تساهم في رفع نسبة الإصابة به، وأحد أبرز هذه العوامل هي الأدوية الهرمونية، فما هي، ولماذا تأخذها النساء؟

موانع الإنجاب أدوية هرمونية تسبب سرطان الثدي

الأدوية الهرمونية:

تعرفنا الطبيبة النسائية ريهام البلوي من مستشفى ينبع على الأدوية الهرمونية وأسباب استخدامها وتقول:

الأدوية الهرمونية هي أدوية بديلة لهرمونات الجسم وتشمل الإستروجين والبروجسترون، ويتم صرفها للنساء لعدد من الأسباب أبرزها:

  • تنظيم الدورة الشهرية، والدورة التناسلية.
  • أثناء انقطاع الطمث للتخفيف من أعراض هذه المرحلة.
  • أدوية منع الإنجاب هي أدوية هرمونية أيضًا.

وتلك الهرمونات المتواجدة في الأدوية الهرمونية تؤثر بشكل مباشر على خلايا الثدي، والإفراط في تناولها واستخدامها لمدة تزيد عن خمس سنوات يمكن أن يسبب سرطان الثدي.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي:

ذكرت وزارة الصحة السعودية أن هنالك مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي وهي:

  • وجود تاريخ إصابة بسرطان الثدي  في العائلة.
  • الإصابة المسبقة بالأورام والأمراض السرطانية، وخاصة سرطان الرحم وسركان المبيض.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعي لعلاج أمراض سرطانية أو أورام، أو التعرض للإشعاع بسبب الحروب.
  • قلة النشاط البدني.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الحمل المبكر.
  • الخضوع لجراحة استئصال المبيض.
  • التدخين.
  • تأخر البلوغ.
  • موانع الحمل الفموية.
  • تأخر إنجاب الطفل الأول لما بعد عمر الثلاثين.
  • العلاج بالهرمونات.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.