أضرار حقن الدهون الذاتية في الوجه

 تشمل حقن الدهون الذاتية تصحيح عيوب الوجه وملء المناطق الغائرة لزيادة حجمها

تشمل حقن الدهون الذاتية تصحيح عيوب الوجه وملء المناطق الغائرة لزيادة حجمها

 حقن الدهون الذاتية في الوجه

حقن الدهون الذاتية في الوجه

احصلي على بشرة نضرة وناعمة من خلال حقن الدهون الذاتية بالوجه

احصلي على بشرة نضرة وناعمة من خلال حقن الدهون الذاتية بالوجه

أصبحت حقن الدهون الذاتية في الوجه، معروفة كعلاج تجميلي طبيعي ومتعدد الاستخدامات وطويل الأمد.

حقن الدهون الذاتية هي طريقة مفيدة وفعالة للعناية بنضارة البشرة لدى السيدات وخاصة اللواتي لديهن حساسية من الحشوات الجلدية التقليدية مثل الكولاجين. فإليك أهم أضرار حقن الدهون الذاتية في الوجه.

فوائد حقن الدهون الذاتية في الوجه

 تشمل حقن الدهون الذاتية تصحيح عيوب الوجه وملء المناطق الغائرة لزيادة حجمها

تشمل حقن الدهون الذاتية تصحيح عيوب الوجه والتخلص من التجاعيد، وملء المناطق الغائرة بالوجه لزيادة حجمها، فهي تقنية غير مسببة للحساسية لأنها مأخوذة من جسم المريضة نفسها.

لذلك تشعر المرأة بأمان أكبر باستخدام حقن الدهون الذاتية. على الرغم من أن حوالي 65 بالمائة من الدهون المحقونة يتم إعادة امتصاصها في الجسم في غضون بضعة أشهر من حقن الدهون، ولكن النسبة المتبقية البالغة 35 بالمائة ستستمر عادةً لسنوات.

أضرار حقن الدهون الذاتية في الوجه

 حقن الدهون الذاتية في الوجه

كما هو الحال مع جميع العلاجات التجميلية، فإن حقن الدهون الذاتية يحمل مخاطر، مهما كانت طفيفة، من الممكن حدوث وجع وتورم، ولكن هذا لا يشمل كل المرضى.  الجانب السلبي الأكثر أهمية في الإجراء، هو أن وجهك أو شفتيك قد يعيدان امتصاص كل أو معظم حقن الدهون.  لايمكن توقع فرص حدوث ذلك لفرد معين، ولكنه ممكن حدوثه مع كثير من المريضات اللواتي يتلقون علاجات حقن الدهون.

تتضمن حقن الدهون الذاتية في الوجه أيضاً مخاطر ومضاعفات محتملة، كرد فعل تحسسي تجاه التخدير الموضعي، وتغير اللون الدائم الناتج عن تمزق الأوعية الدموية في موقع العلاج، والتكلس، والنزيف، والتجلط الدموي في مكان العلاج أو العدوى، والانسداد الدهني الناجم عن حقن الدهون الموجهة عن طريق الخطأ إلى الأوعية الدموية.