النسخة الإلكترونية

هل تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء

تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء نتيجة البقاء في الاماكن المغلقة التي تفتقر للتهوية
1 / 3
تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء نتيجة البقاء في الاماكن المغلقة التي تفتقر للتهوية
تكثر الامراض التنفسية بشكل واسع في الشتاء
2 / 3
تكثر الامراض التنفسية بشكل واسع في الشتاء
هل تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء
3 / 3
هل تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء

هل تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء، موضوع هام يطرحه الكثيرون خصوصاً مع اقترابنا من فصل الشتاء البارد والمعروف بأنه فصل الأمراض التنفسية بشكل محدد.

وفي خضم أزمة جائحة كورونا التي تقترب من عامها الثاني أواخر السنة الحالية، وظهور متحورات عدة للفيروس التاجي أخطرها "متحور دلتا" القادر على نشر العدوى بين الأفراد بسرعة فائقة، و"متحور إبسيلون" الذي يقاوم اللقاحات وإضعاف فاعلية الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم جراء التطعيم أو الإصابة سابقاً بمرض كوفيد-19.

يثير الشتاء القلق من زيادة عدوى فيروس كورونا خلال هذا الفصل المعروف بانخفاض درجات حرارته لما دون الصفر في العديد من دول العالم، وانتشار الفيروسات بشكل كبير بين الناس خاصة كبار السن والأطفال.

هل تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء

بداية لا بد من تفنيد الأسطورة التي تقول بأن التعرض لدرجات الحرارة المنخفضة خلال فصل الشتاء يمكن أن يؤدي مباشرة للمرض، وهي نظرية غير صحيحة لا يوافق عليها معزم الأطباء وخبراء الصحة.

لكن السؤال أعلاه، لم نقدم له إجابة وافية وبالتالي نحتاج لرأي خبير في الصحة، ليخبرنا ما إذا كانت عدوى فيروس كورونا تزداد في الشتاء أم لا، إضافة لشرح مسألة ارتباط الأمراض بفصل الشتاء عموماً.

وهو ما أجابت عليه طبيبة الأطفال الإيطالية فالينتينا باولوتشي في منشور لها على "فيسبوك" تحدثت عنه قناة "سكاي تي جي 24" الإخبارية في نسختها الإيطالية. وأشارت الطبيبة المختصة في منشورها إلى أن المخاطر الرئيسية للإصابة بفيروس كورونا في الشتاء، مردها لميل الكثير منا للبقاء أثناء المواسم الباردة في غرف مغلقة وسيئة التهوية، ومزدحمة في كثير من الأحيان.وتسهم هذه الظروف البيئية غير الصحية في انتشار الفيروسات بشكل أكبر من خلال الرذاذ والهواء.

والمشكلة ذاتها نعانيها أثناء التواجد في الأماكن المغلقة الأخرى مثل وسائل النقل العام، والمكاتب، والمنازل خاصة تلك التي تبقى النوافذ فيها مقفلة، ما يتيح مجالاً أوسع لدوران وانتشار مسببات الأمراض، ولهذا يمكن أن تزداد عدوى فيروس كورونا في الشتاء.

كما أن هناك سبباً آخر يرتبط بشكل وثيق بالطقس البارد ويجعل الناس أكثر عرضة للعدوى الفيروسية بحسب باولوتشي التي قالت في منشورها: "عندما يكون هناك تغير في درجة الحرارة، يحدث تضيق في الأوعية الدموية، وبالتالي يقل تدفق الدم والأكسجين إلى الأنسجة، ما يخلق بيئة أكثر سهولة للهجوم من قبل الكائنات الحية الدقيقة".

كيفية الوقاية من الفيروسات التنفسية في الشتاء

لتجنب الإصابة بالفيروسات التنفسية المسببة للأمراض في الشتاء، ومنها فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، تقدم باولوتشي بعض النصائح الفعالة التي يمكن اتباعها في كل من فصلي الخريف والشتاء.

وأبرز هذه النصائح هي التالية:

  • تجنب البقاء في الأماكن المغلقة لوقت طويل.
  • إصطحاب الأطفال إلى أماكن الهواء الطلق في الخارج، والتقليل من أخذهم للمراكز التجارية المغلقة والتي تكون مزدحمة عادة بالفيروسات والبكتيريا.
  • فتح نوافذ المنازل والسماح للهواء بالدخول وتطهير الأجواء من الفيروسات المسببة للأمراض.

×