ممارسة الرياضة بكثرة تؤثر سلبا على صحة الرجل

ممارسة الرياضة كأحد الطرق العلاجية لأمراض القلب

ممارسة الرياضة كأحد الطرق العلاجية لأمراض القلب

ممارسة الرياضة وحدها لا تكفي لتجنب الإصابة بالأمراض القلبية

ممارسة الرياضة وحدها لا تكفي لتجنب الإصابة بالأمراض القلبية

ممارسة الرياضة بكثرة تؤثر سلبا على صحة الرجل

ممارسة الرياضة بكثرة تؤثر سلبا على صحة الرجل

النشاط البدني يرتبط ارتباط وثيق بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

النشاط البدني يرتبط ارتباط وثيق بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

النشاط البدني الزائد قد يسبب تراكم الترسبات داخل الشرايين

النشاط البدني الزائد قد يسبب تراكم الترسبات داخل الشرايين

المهم إلى جانب ممارسة نشاط بدني بشكل منتظم

المهم إلى جانب ممارسة نشاط بدني بشكل منتظم

عندما يتعلق الأمر بممارسة الرياضة، فإن ممارسة الرياضة لفترات أطول ليس بالضرورة أمر جيد، وخاصة بالنسبة للرجال "البيض حيث تحدثت دراسة جديدة عن زيادة خطر معاناة الرجال القوقازيين – البيض- الذين يمارسون الرياضة أكثر من سبع ساعات أسبوعيا من تراكم الترسبات (Plaque) في الشرايين وانسداد الشرايين بنسبة 86%، كما أشارت الدراسة إلى عدم تزايد ذلك الخطر في حالة الرجال السود أو النساء حتى في حالة تزايد عدد ساعات ممارستهم للرياضة عن 7 ساعات أسبوعيا، وجدير بالذكر أن زيادة تراكم الترسبات في الشرايين يعد واحد من أهم الأعراض التحذيرية التي تشير إلى احتمالية الإصابة بمرض القلب في المستقبل.

نتائج الدراسة تفاجئ الأطباء والباحثين

ديبيكا لادو (Deepika Laddu)، وهي الباحثة الرئيسية في الدراسة، وتشغل وظيفة أستاذ مساعد للعلاج الطبيعي في كلية العلوم الصحية التطبيقية في جامعة إلينوي في شيكاغو، علقت على نتائج الدراسة قائلة: "لقد فوجئنا بالنتيجة، وذلك أساسا لأننا دائما ما نعتبر ممارسة الرياضة كأحد الطرق العلاجية لأمراض القلب"، لادو أكدت أيضا أن نتائج الدراسة لا تعني أنه من الأفضل صحيا أن يتوقف الرجال عن ممارسة الرياضة.

النشاط البدني الزائد قد يسبب تراكم الترسبات داخل الشرايين

النشاط البدني الزائد قد يسبب تراكم الترسبات داخل الشرايين

لادو قالت أيضا إن نتائج الدراسة لا تعني بالضرورة أن النشاط البدني الزائد يسبب تراكم الترسبات داخل الشرايين، ولكن الدراسة تهدف إلى أن تنبيه الأطباء إلى أهمية النظر إلى الملف الطبي الكامل للمريض، وعدم التسرع في افتراض أن المريض بصحة جيدة ولا يعاني من خطر الإصابة بالأمراض القلبية بسبب ممارسته للرياضة لساعات عديدة على مدار الأسبوع، لادو قالت أيضا أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات بشأن نتائج الدراسة.

ممارسة الرياضة وحدها لا تكفي لتجنب الإصابة بالأمراض القلبية

النشاط البدني يرتبط ارتباط وثيق بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

دكتور غريغ فونارو (Dr. Gregg Fonarow)، وهو أستاذ أمراض القلب في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، اتفق مع لادو على أن نتائج الدراسة -نشرت في مجلة " Mayo Clinic Proceedings" بتاريخ 16 أكتوبر- لا يجب أن تعد بمثابة تحذير من ممارسة الرياضة بانتظام، وأشار إلى حقيقة أن النشاط البدني يرتبط ارتباط وثيق بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأضاف قائلا: "علينا الاعتراف بأن ممارسة الرياضة وحدها لا تكفي لتجنب الإصابة بالأمراض القلبية، ومن المهم إلى جانب ممارسة نشاط بدني بشكل منتظم، أن يتم الحفاظ على المستويات الطبيعية لضغط الدم والكوليسترول ووزن الجسم، مع تجنب العادات الصحية الضارة مثل التدخين".