النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الحليب العضوي هو خيار الدنماركيين والأوروبيين

الحليب العضوي الدنماركي
1 / 2
الحليب العضوي الدنماركي
الحليب العضوي الدنماركي
2 / 2
الحليب العضوي الدنماركي

التنمية البيئية – ثلث الدنماركيين يختارون الحليب العضوي

إذا قمت بزيارة أوروبا في الصيف فمن المحتمل أن تصادف أبقاراً ترعى في الحقول الخضراء في مشهد بات طبيعياً في أوروبا بحكم أن الأوروبيين يفضلون الحليب العضوي في أكوابهم، في قهوتهم، ومع وجبة الإفطار. في الدنمارك على وجه الخصوص، والتي حققت أعلى معدلات إنتاج للحليب على مستوى أوروبا، ثلت الحليب الذي يباع فيها هو حليب عضوي.  

ما هو الحليب العضوي؟

الحليب العضوي هو الحليب المنتج بشكل طبيعي من الأبقار التي تحصل على غذائها من الأعشاب الطبيعية عن طريق الرعي في الحقول بحرية في فصل الصيف مما ينعكس إيجابيا على مستوى تغذيتها وصحتها العامة. أما الأعلاف التي تقدم للأبقار فهي أيضاً منتجة بشكل طبيعي دون استخدام المبيدات الحشرية والمواد المعدلة وراثياً ومن دون إضافة المضادات الحيوية. 

خلال السنوات الأخيرة توجه العديد من المزارعين الأوروبيين، والدنماركيين على وجه الخصوص إلى إنتاج الحليب العضوي. يعود ذلك التحول إلى حقيقة أن الحليب العضوي بات مرغوباً بشكل أكبر في السوق الأوروبي، بالإضافة إلى رغبتهم في إنتاج الحليب بطرق طبيعية لضمان صحة الأبقار وجودة المنتج.

لماذا يختار المستهلك المنتجات العضوية؟

هناك العديد من الأسباب وراء انتشار المنتجات العضوية في أوروبا.  يختار بعض الناس الحليب العضوي لشعورهم بالثقة بأن الحليب منتج بشكل طبيعي، وبالأخص العائلات التي لديها أطفال حيث يعتبرونه الخيار الأفضل لأطفالهم. إضافة الى ذلك، يعتبر الكثيرون أن البيئة التي تعيش وترعى فيها الأبقار هي عامل مهم في اختيارهم لهذا المنتج. وعلاوة على ذلك فإن الرفق بالحيوان هو عامل مهم في اختيار الكثيرين للحليب العضوي، واعتقادهم بأن طعم الحليب يتأثر بحقيقة أن الأبقار ترعى أنواعاً مختلفة من الأعشاب الطبيعية في الحقول.

زراعة علف الأبقار بشكل عضوي وبدون استخدام المحاصيل المعدلة وراثيًا أو المبيدات الحشرية، يقلل من المخلفات الكيميائية في الطبيعة. لذلك من المرجح أن يحرص الأوروبيون الذين يرغبون في تعزيز التنوع البيولوجي وحماية البيئة على وضع الحليب العضوي في السلة عند التسوق.

×