دراسة: المشي يوميا يحمي القلب من المخاطر

دقائق قليلة من المشي تكفي لحمايتك من الإصابة بأمراض القلب

دقائق قليلة من المشي تكفي لحمايتك من الإصابة بأمراض القلب

أنشطة صحية بديلة لأصحاب الأعمال المكتبية

أنشطة صحية بديلة لأصحاب الأعمال المكتبية

المشي يقلل مخاطر أمراض القلب

المشي يقلل مخاطر أمراض القلب

المشي من أجل حماية قلبك

المشي من أجل حماية قلبك

المشي يوميا يحمي القلب من المخاطر

المشي يوميا يحمي القلب من المخاطر

إذا كنت من أصحاب الأعمال المكتبية وتظن أن دقائق قليلة من المشي أسبوعيا تكفي لحمايتك من خطر الإصابة بأمراض القلب، فعليك إعادة النظر في هذا الأمر، وتخصيص مساحة أكبر لممارسة رياضة المشي يوميا، وبضعة دقائق بين الحين والأخر للوقوف خلال ساعات العمل المكتبي، وذلك من أجل حماية قلبك.

حيث تحدثت دراسة جديدة من المملكة المتحدة ان أصحاب الأعمال المكتبية يحتاجون للسير لأكثر من 15 ألف خطوة يومية من أجل وقاية أنفسهم من الإصابة بأمراض القلب.

المشي يقلل مخاطر أمراض القلب

الباحثون في الدراسة قاموا بدراسة تأثير النشاط الحركي والمشي على 111 عامل بريد اسكتلندي لمدة أسبوع حيث قاموا بتقسيمهم إلى مجموعتين، وقاموا بإعطاء المجموعة الأولى عمل مكتبي بينما قاموا بإعطاء المجموعة الثانية أعمال تتضمن نشاط حركي مثل توصيل الخطابات.

جدير بالذكر أن الأفراد موضع الدراسة ليس لديهم تاريخ من الإصابة بالأزمات القلبية، السكتة الدماغية، أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، ولقد تبين من الدراسة أن أصحاب العمل المكتبي أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، و لديهم أيضا قياس خصر أكبر مقارنة بأصحاب الأعمال التي تعتمد على الحركة طوال اليوم، بالإضافة إلى ذلك فإن كل ساعة جلوس إضافية بعد خمسة ساعات من الجلوس المتواصل، تتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول السيء لديهم (LDL: الكوليسترول منخفض الكثافة)، ونقص نسبة الكوليسترول الجيد لديهم (HDL: الكوليسترول مرتفع الكثافة).

الخبر الجيد هنا أن هناك علاج مناسب للتغلب المشكلات الصحية لقلة النشاط التي ترتبط بالأعمال المكتبية وهي السير لأكثر من 15 ألف خطوة يومية أو متوسط 7-8 أميال يوميا، أو الوقوف لأكثر من 7 ساعات يوميا.

أنشطة صحية بديلة لأصحاب الأعمال المكتبية

الباحثون في الدراسة اعترفوا بصعوبة القيام بمستوى النشاط المطلوب يوميا بالنسبة لأصحاب الأعمال المكتبية والذين يقضون جزء كبير من يومهم في الجلوس، ولذلك فهم يوصون بأنه في حالة عدم القدرة على ممارسة نشاط يومي، أو بعض التمارين الرياضية، لابد من محاولة القيام بأي نشاط يذكر مثل الوقوف لعدة دقائق بين الحين والآخر خلال ساعات العمل أو استخدام الدرج للتنقل في مكان العمل.

وفي حالة توفر يوم عطلة مثل عطلة الأسبوع يفضل القيام بممارسة الرياضة في ذلك اليوم حيث أظهرت الدراسات أن من يمارسون الرياضة في يوم أو يومين أسبوعيا أقل عرضة للوفاة خلال الثمانية عشر عاما التالية بنسبة 30% أقل مقارنة بمن لا يمارسون الرياضة على الإطلاق.

فوائد المشي يومياً.. يبعد الامراض و يخفف الوزن

فوائد المشي على رمال الشاطئ مذهلة

دراسة: ما تأثير رياضة المشي على خصوبة الرجال؟