7 أشياء تقوم بها صباحا تشعرك بالإرهاق

قضاء وقت إضافي في الفراش

قضاء وقت إضافي في الفراش

ممارسة الرياضة بعد الانتهاء من العمل

ممارسة الرياضة بعد الانتهاء من العمل

عدم شرب ما يكفي من الماء

عدم شرب ما يكفي من الماء

الاستحمام بماء فاتر قبل النوم في الليلة السابقة

الاستحمام بماء فاتر قبل النوم في الليلة السابقة

أشياء تقوم بها صباحا تشعرك بالإرهاق

أشياء تقوم بها صباحا تشعرك بالإرهاق

استخدام تطبيق FITBIT

استخدام تطبيق FITBIT

إذا شعرت بإرهاق بالغ طوال اليوم فلا تتسرع بإلقاء اللوم على ليلة أمس، فقد يكون السبب وراء شعورك بالإرهاق هو أشياء قمت بها في الصباح الباكر، تعالوا لنتعرف على مجموعة من أهم العادات الصباحية الخاطئة التي قد تتسبب في زيادة شعورك بالإرهاق طوال اليوم:

قضاء وقت إضافي في الفراش:

 الاستلقاء على الفراش يجب أن يؤدي إلى أمر واحد فقط وهو أن تستغرق في النوم بعدها، وطبقا لما يؤكده الخبراء فإنك إذا ظللت في مستلقيا في فراشك لفترة أطول سيكون هذا بمثابة إشارة إلى عقلك بأن الوقت قد حان للعودة إلى النوم مجددا وليس لمحاولة شحن طاقتك لتبدأ يومك.

استخدام تطبيق FITBIT:

تطبيق FITBIT هو تطبيق شهير يستخدم لقياس عدة أمور تتعلق باللياقة البدنية والصحة، ومن ضمنها عدد الخطوات التي تقوم بسيرها يوميا ودرجة النوم التي حصلت عليها، استيقاظك من النوم وتفقدك لتطبيق FITBIT لمعرفة درجة نومك قد يكون أمر غير مفيد، لأنك إذا وجدت أن درجة النوم التي حصلت عليها كانت سيئة فستصاب بالإحباط وستتوقع أن يومك سيكون مرهقا.

عدم شرب ما يكفي من الماء:

عندما تستغرق من النوم لعدة ساعات سيقوم جسمك خلال تلك الفترة باستهلاك الماء الذي قمت بشربه على مدار اليوم، ولذلك ستستيقظ من النوم وأنت تعاني من الجفاف وبرائحة أنفاس سيئة في معظم الأحيان، وطبقا لما ذكره الباحثون فإن أقل نسبة جفاف يعاني منها الجسم تتسبب في الشعور بالإرهاق والانزعاج.

الاستحمام بماء فاتر قبل النوم في الليلة السابقة:

طبقا لما يؤكده الخبراء فإن الاستحمام بماء فاتر قبل النوم في المساء لا يقوم بمساعدة عضلاتك وجسدك على الاسترخاء وإنما يقوم بالعكس، والسبب أن حرارة الجسم ترتفع بعد الاستحمام بالماء الفاتر، وهو ما يجعلك تستغرق وقتا أطول للاستغراق في النوم حيث تنخفض درجة حرارة الجسم عندما يكون الجسم مستغرقا في النوم، على الجانب الآخر فإن الاستحمام بماء فاتر في الصباح يساعدك على الاستيقاظ بشكل أسرع على العكس من الاعتقاد السائد.

ممارسة الرياضة بعد الانتهاء من العمل:

من الخطأ أن تقوم بممارسة جهد بدني زائد بعد يوم عمل طويل ومرهق، ولذلك فإن ممارسة الرياضة بعد يوم العمل لن تساعد سوى في زيادة شعورك بالإجهاد، وربما تكون سببا في توقفك عن ممارسة الرياضة فيما بعد.

قضاء الكثير من الوقت في الأماكن المغلقة:

قضاء الكثير من الوقت في الأماكن المغلقة ذات الإضاءة الصناعية، يزيد من شعورك بالإرهاق والنعاس، والسبب أن ضوء الشمس يساعدك على الاستيقاظ لأنه يقلل من مستويات هرمون الميلاتونين أو هرمون النوم داخل الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإن أشعة الشمس تزيد من مستويات فيتامين D في داخل الجسم مما يزيد من شعورك بالنشاط والحيوية.

اختيار محطة إذاعية غير مناسبة:

استخدام هذه التقنية لتساعدك على الاستيقاظ بشكل أسرع في الصباح الباكر، حيث تحدثت الدراسات عن أن الموسيقى السريعة تحفز الجسم على التحرك بشكل أسرع وتزيد من شعوره بالنشاط لذلك تجنب الاستماع إلى محطة إذاعية تحمل أصوات رتيبة وهادئة في الصباح الباكر.