النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيفية إعداد خطة فعالة ناجحة لتطوير الذات

كيفية إعداد خطة فعالة ناجحة لتطوير الذات
1 / 3
كيفية إعداد خطة فعالة ناجحة لتطوير الذات
ابدئي في تحديد أهدافك
2 / 3
ابدئي في تحديد أهدافك
اكتبي قائمة بنقاط القوة والضعف لديك
3 / 3
اكتبي قائمة بنقاط القوة والضعف لديك

إذا ما شعرت أن الوقت قد حان للبدء في العمل على تطوير الذات لكي تغير حياتك للأفضل، فإن الخطوة الأولى للقيام بذلك هو إعداد خطة فعالة وناجحة لمساعدتك على تطوير الذات.

ابدئي في تحديد أهدافك
ابدئي في تحديد أهدافك

أهم النصائح لمساعدتك على إعداد خطة فعالة وناجحة لتطوير الذات

  1. فكري بعناية في العمل الذي سبق وأن تمكنت من إنجازه بالفعل

قبل أن تبدئي في التفكير فيما تريد تحقيقه، اقض بعض الوقت في التفكير فيما قمت بتحقيقه أو إنجازه بالفعل على مدار 12 شهرًا الماضية، حيث يمكن لذلك أن يعطيك فكرة جيدة عن مجالات حياتك التي يمكنك العمل عليها لتحسينها، وأن يساعدك أيضا على التعرف على نقاط القوة والضعف لديك، وأهم المهارات التي تتمتع بها.

  1. اكتبي قائمة بنقاط القوة والضعف لديك

نقاط قوتك هي مزيج من مواهبك ومعارفك ومهاراتك، وإذا ما تمكنت من تحديد نقاط قوتك بدقة، ستتمكنين من تحديد نوع الأنشطة والتدريب الذي من شأنه أن يعزز نقاط القوة لديك، ومن خلال التعرف على نقاط ضعفك، ستتعرفين على نقاط القصور لديك، وما يمكنك القيام به حتى تتمكن من التغلب على ذلك القصور.

اكتبي قائمة بنقاط القوة والضعف لديك
اكتبي قائمة بنقاط القوة والضعف لديك
  1. ابدئي في تحديد أهدافك

وهي خطوة أساسية لإعداد مخطط ناجح لتطوير الذات، والخطوة الأولى للقيام بذلك هو التفكير بعناية بما ترغبين في القيام به حقا، وليس ما يرغب فيه أو يتوقعه من حولك، سواء كانوا أفراد من الأسرة أو مديرك في العمل، إذا لم يتبادر إلى ذهنك أفكار بشأن الأهداف التي ترغب في تحقيقها، اسألي نفسك الأسئلة التالية: هل أرغب في تحقيق تقدم أو التطور في ذلك المجال؟ هل سأكون أكثر سعادة إذا ما قمت بتغيير مجال عملي؟ هل هناك أي مهارات جديدة أحتاج أو أرغب في تعلمها؟ أو أي مهارات يمكنني مواصلة تطويرها؟ بمجرد تحديد أهدافك قومي بترتيبها حسب الأولوية - وحاولي ألا تحاول تنفيذ مجموعة من عدة أهداف في وقت واحد.

  1. قومي بإعداد خطة مقسمة إلى خطوات محددة لتحقيق الأهداف في مخططك الخاص بتطوير الذات

الآن وبعد أن أدركت ما ترغبين في القيام به حقا، وما ترغب من تحقيقه من أهداف، حان الوقت للقيام ببعض الإجراءات الملموسة، ولكن قبل ذلك قومي بإعداد خطة قابلة للتطبيق مقسمة إلى عدة خطوات لمعرفة ما عليك القيام به بالضبط من أجل تحقيق أهدافك لتطوير الذات، سواء كان ذلك يتضمن القيام ببحث أو القراءة حول موضوع ما أو التسجيل في دورة تدريبية جديدة وما شابه ذلك، احرصي على أن تكون جميع هذه محددة وقابلة للقياس ويمكن تحقيقها وواقعية وذات توقيت محدد.

  1. خصصي وقات لتقييم وتحديث خطتك لتطوير الذات

حتى تقومي بإعداد خطة ناجحة وفعالة لتطوير الذات عليك تقييمها من حين لآخر لمعرفة ما إذا كانت فعالة وناجحة أو غير ذلك، وكذلك تحديثها بانتظام. يمكنك تحديد موعد أسبوعي في التقويم لتعود نفسك على تخصيص بعض الوقت في مراجعة تقدمك وتحديث خطتك لتطوير الذات، وتغييرها أو إدخال بعض التعديلات عليها إذا ما تطلب الأمر ذلك، على سبيل المثال إذا كان هناك شيء ما في خطتك لتطوير الذات لم تعد ترغب في القيام به، فما عليك سوى إزالته وإضافة شيء جديد للعمل عليه!

خصصي وقات لتقييم وتحديث خطتك لتطوير الذات
خصصي وقات لتقييم وتحديث خطتك لتطوير الذات

إضافة أخيرة....

هل سمعت عن مقولة "مشكلة مشتركة هي مشكلة نصف"، لتطبيق ذلك في خطتك لتطوير الذات قومي بإعداد قائمة بالأشخاص الذين تعتقد أنهم يمكن أن يساعدوك على تحقيق أهداف مخططك لتطوير الذات، سواء كانوا مديرك في العمل أو زميلك في العمل أو حتى صديق مقرب أو فرد في الأسرة، قومي بالتواصل معهم للحصول على الدعم أو النصيحة أيضا حيث تعد شبكة الدعم من حولك أحد الأصول القيمة فيما يتعلق بتطوير الذات، لذا استخدمها ولا تقلل من شأنها.

×