الغيرة عند الاطفال و كيفية التعامل معها

يجب عدم المقارنة أو المفاضلة بين الاخوة

يجب عدم المقارنة أو المفاضلة بين الاخوة

من الجميل أن تشرك الام طفلها بمسؤليات المولود الجديد

من الجميل أن تشرك الام طفلها بمسؤليات المولود الجديد

الغيرة قد تدفع الاطفال الى السلوك العدواني

الغيرة قد تدفع الاطفال الى السلوك العدواني

الغيرة عند الاطفال

الغيرة عند الاطفال

الغيرة عند الاطفال هي احدى الحالات الانفعالية النفسية المركبة من حب التملك و الشعور بالغضب بسبب وجود عائق ما أو سبب ما يولد هذه التغيرات النفسية، و يشعر بها الطفل عادة عند فقدان الامتيازات التي كان يحصل عليها أو عند ظهور مولود جديد في الأسرة أو عند نجاح طفل آخر في المدرسة، و من الضروري أن تتعامل الأم التعامل الصحيح مع مشاعر الغيرة عند طفلها، حتى لا تثير المزيد من المشاعر السلبية في نفس الطفل، و التي قد تكبر معه مستقبلا، و ربما ولدت تلك المشاعر مظاهر من السلوكيات السيئة لدى بعض الاطفال كالعدوانية و ايذاء الآخرين.

كيفية التعامل مع الغيرة عند الاطفال

هناك الكثير من الاساسيات التي يجب أن تعتمدها الأم للكيفية الصحيحة في التعامل مع الغيرة عند الاطفال، و من أبرزها:

- توفير العلاقات القائمة على أساس المساواة و العدل بين الاخوة في المنزل، دون تميز أو تفضيل احدهما على الآخر، مهما كان جنسه أو سنه أو قدراته، فلا تحيز و لا امتيازات بل معاملة على قدم المساواة و إعتبار كل طفل شخصية مستقلة لها إستعداداتها و مزاياها الخاصة بها.

- مراعاة مبدأ الفروق بين الأطفال و تقدير كل طفل على حدة و عدم المقارنة أو المفاضلة بين طفل و آخر.
- اشباع حاجة الطفل للحب و الحنان، و إشعاره بقيمته و مكانته فى الأسرة و المدرسة و بين الزملاء.
- تعويد الطفل على المنافسة الشريفة بروح رياضية تجاه الآخرين.
- بعث الثقة فى نفس الطفل و تخفيف حدة الشعور بالنقص أو العجز عنده.
- تعويد الطفل على تقبل التفوق، و تقبل الهزيمة، بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب، دون غيرة من تفوق الآخرين عليه، بالصورة التى تدفعه لفقد الثقة بنفسه.
- تعليم الطفل على أن الحياة أخذ و عطاء منذ الصغر، و التركيز على تعليم الطفل الأنانى احترام و تقدير الجماعة، و مشاطرتها الوجدانية، و مشاركة الآخرين فى اللعب و فيما يملكه من أدوات.
- فى حالة ولادة طفل جديد لا يجوز إهمال الطفل الكبير و إعطاء الصغير عناية أكثر مما يلزمه، فلا يعط المولود من العناية إلا بقدر حاجته، و من واجب الأم أن تهيء للطفل الكبير قدوم المولود الجديد، و ألا تحرمه حرمانا مفاجئا من الامتيازات التى كان يتمتع بها، و من الجميل أن تشرك الأم طفلها الكبير بتحمل مسؤوليات المولود الجديد معها بقدر الامكان.

- عدم إغداق امتيازات كثيرة على الطفل المريض، فإن هذا يثير الغيرة بين الأخوة الأصحاء، و تبدو مظاهرها فى تمني المرض و كراهية الطفل المريض أو غير ذلك من مظاهر الغيرة الظاهرة أو المستترة.
- تنمية الهوايات المختلفة بين الأخوة كالموسيقى و التصوير و القراءة و ألعاب الكمبيوتر و غير ذلك، و اشراك الاطفال في نشاطات رياضية مختلفة، و بذلك يتفوق كل فى ناحيته، و يصبح تقييمه و تقديره بلا مقارنة مع الآخرين.

- الحذر من استخدام العقاب المباشر للطفل لو أساء التصرف بسبب غيرته، أو مواجهته صراحة بمشاعر الغيرة التي يشعر بها و يتعمد اخفاؤها، بل يجب احتواء مشاعره و تقبلها و محاولة تعويضه و منحه امتيازات أخرى خاصة به.

5 نصائح تربوية لتغيير السلوك السلبي عند الطفل

تربية الاطفال أفضل باستخدام الذكاء العاطفي

 10 أخطاء شائعه في تهذيب سلوك طفلك