قلعة لم تستطع الملكة فيكتوريا شرائها تحولت إلى فندق فخم

أصبحت القلعة بعد بنائها موطن لإحدى الأسر البريطانية النبيلة قبل أن يتم عرضها للبيع، ولقد فكرت الملكة فيكتوريا (Queen Victoria) وزوجها الأمير ألبرت (Prince Albert) في شرائها في مرحلة ما لتكون مكان يحصلا فيه على الراحة من حين للآخر من الحياة الملكية المليئة بالأعباء، إلا أنهما تراجعا عن قرارهما بشراء القلعة بعد أن رأت الملكة فيكتوريا أنها ذات سعر مرتفع للغاية.

هناك خطط لتحويل المنازل القديمة الملحقة بـ قلعة نوريس إلى منازل وعقارات جديدة

تشهد القلعة الشهيرة حاليا أعمال ترميم وتجديد واسعة، وتحقق شركة " Uavend" لتحويل القلعة إلى فندق فخم، ومكان لإقامة حفلات الزفاف، ومنتجع صحي، فضلا عن بناء 53 منزلا جديدا على المساحات الواسعة من الأرض المحيطة بالقلعة

على مدار السنوات العديدة الماضية تعاقب الملاك الجدد على قلعة نوريس حتى انتهى بها الأمر بأن عرضت للبيع في مزاد علني في فبراير 2016 حيث قامت بشرائها شركة " Uavend" بسعر 4.5 مليون جنيه إسترليني.

قلعة نوريس العريقة في بلدة إيست كاوز في جزيرة وايت من المقرر أن يتم تحويلها إلى فندق فخم يحتوي على 110 سرير للنوم، 16 غرفة فندقية، سبا، ومكان لإقامة حفلات الزفاف

قلعة نوريس بنيت في عام 1799، وقام ببنائها المهندس المعماري الشهير جيمس وايت (James Wyatt) والذي كان أيضا مسؤولا أيضا عن بناء قلعة وندسور، وبنيت القلعة على مساحة 26 ألف قدم مربع من مساحة، ويحيط بها مساحة 225 من الحدائق الجميلة بالإضافة إلى واجهة مائية.

قلعة نوريس العريقة في بلدة إيست كاوز في جزيرة وايت التي لم تستطع الملكة فكيتوريا شرائها

عبد الرحمن الحاج السبت, 01/20/2018 - 16:05

تحتوي المملكة المتحدة على الكثير من القلاع التاريخية الجميلة والتي تحول عدد لا بأس به منها إلى فنادق سياحية من الدرجة الأولى، ويبدو أن قلعة نوريس العريقة في بلدة إيست كاوز في جزيرة وايت التي لم تستطع الملكة فكيتوريا شرائها، في طريقها للانضمام، إليهم حيث من المقرر أن يتم تحويل القلعة التي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الثامن عشر إلى فندق فخم يحتوي على 110 سرير للنوم، 16 غرفة فندقية، سبا، ومكان لإقامة حفلات الزفاف، وذلك بعد أن تخضع لعملية تجديد تتكلف ملايين الجنيهات الإسترلينية.