بالصور معلومات قد لا تعرفها عن بطولة ويمبلدون

يشارك حوالي 6000 موظف في إدارة وتنظيم بطولات ويمبلدون والعمل فيها من بينهم عدد 250 من الصبيان والفتيات الصغيرات الذين يتولون مهمة إحضار وجمع الكرات الطائرة في أرض الملعب، 22 من أخصائيين العلاج الطبيعي والتدليك، 360 حكام رئيسيين وحكام خط وحكام مساعدين، 2 أخصائيين طب أقدام، 400 من موظفي الخدمة والتدبير المنزلي، 2200 من موظفي تقديم الطعام.

استغرق الأمر 100 عام تالية ليفوز لاعب تنس آخر حديث السن ببطولة ويمبلدون وهو بوريس بيكر (Boris Becker) الذي فاز بلقب بطولة ويمبلدون في عام 1985، وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عام، وهو أصغر لاعب ذكر يفوز بلقب بطولة ويمبلدون، وأول لاعب تنس ألماني وأول لاعب غير مصنف يفوز بلقب البطولة.

أصغر لاعب يفوز ببطولة ويمبلدون هي شارلوت دود (Charlotte Dod)، البالغة من العمر 15 عام في عام 1887، وفازت بلقب الفردي أربع مرات أخرى تالية هي 1888، 1891، 1993.

أضيفت منافسات فردي السيدات وزوجي الرجال لبطولة ويمبلدون للمرة الأولى في عام 1884 في حين لم تدخل منافسات زوجي السيدات وزوجي مختلط إلى بطولات ويمبلدون سوى في عام 1913.

أطول مباراة في تاريخ مباريات التنس التنافسية الرسمية كان في بطولة ويمبلدون في يونيو 2010، عندما تنافس جون إيسنر (John Isner) ونيكولاس ماهوت (Nicolas Mahut) في مباراة استمرت لمدة 11 ساعة، 5 دقائق على مدار ثلاثة أيام، وانتهت بفوز إيسنر أخير بنتيجة المجموعات 70-68.

المعلب المركزي في نادي ويمبلدون والذي استضاف في الماضي البعيد بطولات ويمبلدون لم يعد الملعب الرئيسي في مجمع ويمبلدون منذ سنوات عديدة.

الملك جورج السادس (King George VI) والد إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا الحالية، نافس في بطولة ويمبلدون في منافسات زوجي الرجال مع سير لويس غريغ (Sir Louis Greig) في عام 1926، وهزما في البطولة أمام أرثر جور (Arthur Gore) وهيربرت روبرت باريت (Herbert Roper Barrett) بنتيجة 6-1، 6-3، 6-2.

بطولة ويمبلدون تعرف رسميا بأنها واحدة من أقدم المنافسات الرياضية في العالم، حيث أقيمت للمرة الأولى في عام 1877، وكانت تكلفة التذكرة الواحدة وقتها شلن إنجليزي واحد، وهو ما يعادل وقتها حوالي 10 سنتات أمريكية.

تقام بطولة ويمبلدون في كل عام في نادي جميع ملاعب التنس والكروكيت الإنجليزية (All England Lawn Tennis and Croquet Club) في منطقة ويمبلدون في لندن والذي يعرف اختصارا باسم نادي ويمبلدون، جدير بالذكر أن هذا النادي يستضيف أيضا بطولة نادي الكروكيه (Club Croquet Championship) الأقل شهرة في كل عام منذ عام 1960.

حصلت ماريا شارابوفا (Maria Sharapova) على الرقم القياسي لأعلى صيحة مسجلة في ملاعب ويمبلدون بصيحة بقوة 101.2 ديسيبل وهو ما يعادل قوة الضوضاء التي تصدرها طائرة بوينغ 747.

خلال المنافسات الصباحية في بطولة ويمبلدون والتي تبدأ في الساعة 9 صباحا يتم إطلاق صقران مدربان يعرفا باسم روفوس (Rufus) وبولكس (Pollux) فوق الملعب لتخويف وإبعاد طيور الحمام المحلية عن الملعب.

قوانين الملابس الخاصة باللاعبين المتنافسين في بطولة ويمبلدون تحتم ارتدائهم للملابس البيضاء اللون أو التي يغلب عليها بالكامل تقريبا اللون الأبيض، ولا تسمح للنساء بارتداء قمصان مفتوحة الصدر في أرض الملعب، وتسمح للاعبين بارتداء نظارات النظر أثناء اللعب وكان اللاعبين ياروسلاف دروبني (Jaroslav Drobny) وبيلي جين كينغ (Billie Jean King) ومارتينا نافراتيلوفا (Martina Navratilova) من بين اللاعبين القلائل الذين فازوا بلقب بطولة ويمبلدون التي نافسوا فيها وهم يرتدون نظارات.

يتم استهلاك ما يقرب من 61700 رطل من الفراولة وأكثر من 10000 لتر من القشدة الطازجة خلال بطولة ويمبلدون في كل عام.

عبد الرحمن الحاج الخميس, 07/11/2019 - 12:16

بطولة ويمبلدون هي بالتأكيد واحدة من أشهر بطولات التنس على مستوى العالم، ولكن ما الذي نعرفه حقا عن بطولة ويمبلدون، بخلاف حقيقة أنها تقام خلال شهري يونيو ويوليو من كل عام في العاصمة البريطانية لندن، وأن نجوم التنس الأكثر شهرة في العالم يتنافسون فيها، وأن العديد من أفراد العائلة المالكة البريطانية اعتادوا على الظهور في المقصورة الملكية في بطولة ويمبلدون في كل عام لمتابعة منافسات البطولة؟

إليكم مجموعة من الحقائق والمعلومات التي قد لا يعرفها الكثيرين عن بطولة ويمبلدون للتنس: