فيديو ابنة هيفاء وهبي تدندن أغنية والدتها "توتة توتة"..هل تصالحتا بعد 27 عاما من القطيعة

ابنة هيفاء وهبي هل تتصالح مع والدتها

ابنة هيفاء وهبي هل تتصالح مع والدتها

ابنة هيفاء وهبي تدندن أغنية والدتها

ابنة هيفاء وهبي تدندن أغنية والدتها "توتة توتة مع طفلتها دانييلا

زينب فياض مع بناتها

زينب فياض مع بناتها

النجمة هيفاء وهبي بصورة حديثة لها

النجمة هيفاء وهبي بصورة حديثة لها

زينب فياض هل تصالح والدتها

زينب فياض هل تصالح والدتها

دانييلا حفيدة هيفاء وهبي

دانييلا حفيدة هيفاء وهبي

هيفاء وهبي لديها ابنة واحدة

هيفاء وهبي لديها ابنة واحدة

ابنة هيفاء وهبي تغني اغنية توتة توتة لوالدتها

ابنة هيفاء وهبي تغني اغنية توتة توتة لوالدتها

ابنة هيفاء وهبي تدندن أغنية والدتها "توتة توتة". فالشابة زينب فياض ابنة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، فاجأت جميع متابعيها بالظهور عليهم عبر خاصية ستوري حسابها على انستغرام بمقطع فيديو مع طفلتها الصغيرة "دانييلا" وهما تدندنان أغنية "توتة توتة خلصت الحدوتة" لهيفاء وهبي، وهي المرة الأولى التي تؤدي فيها زينب فياض أغنية لوالدتها بعد قطيعتهما المتواصلة لحوالي 27 عاماً..فهل أعلنت بخطوتها هذه تصالحها مع والدتها النجمة هيفاء وإسدال القصة على "حدوتة" جفائهما الطويل؟.

فيديو ابنة هيفاء وهبي تدندن أغنية والدتها "توتة توتة"

ابنة هيفاء وهبي، زينب نصر فياض، فاجأت الجمهور بنشرها مقطع فيديو مع صغيرتها "دانييلا" ظهرتا فيه بشكل لطيف وهما تدندنان مقطع من أغنية هيفاء وهبي "توتة توتة" في تصرف أثار تساؤلات الجميع حول ما اذا كان تصرف زينب فياض هذا يلمح الى تصالحها مع والدتها النجمة هيفاء وهبي بعد 27 عاماً من القطيعة بينهما، أي منذ الأشهر الأولى من ولادة زينب.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A )

وما عزز من اعتقاد الجمهور بتصالح الإبنة مع والدتها هو غنائها لأول مرة لوالدتها بعدما كانت قد أطلت سابقاً في مقاطع فيديو كثيرة مع بناتها وهن يدندن بعض الأغنيات على غرار أغنية "لقيت الطبطبة" للنجم الإماراتي حسين الجسمي والتي أدت زينب مقطع منها بصوتها قبل فترة ماضية، واشعلت بهذا الفيديو مواقع التواصل الإجتماعي لمدى تشابه صوت الإبنة مع والدتها هيفاء.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ritiesofficial)

 زينب فياض البالغة من العمر 27 عاماً، اختارت أغنية "توتة توتة" بمضمون يوحي الى تصالحها مع والدتها النجمة اللبنانية وكأنها تلمح الى إسدال الستار على قصة خلافاتها و"حدوتها" مع والدتها التي ضج فيها الإعلام لسنوات، فيما تمنى الجمهور بأن تكون بالفعل هذه الخطوة تمهد لتصالح الأم مع والدتها.

ومن الجدير ذكره بأن ابنة هيفاء وهبي أكدت في تصريح سابق لها بـ أنها لن تقدم على خطوة احتراف وأن فكرة الغناء بعيدة كل البعد عن خيالها، حيث أنها اختارت العمل في مجال الفاشون، لافتة إلى أن عائلتها تحتل أولوياتها.

ابنة هيفاء وهبي تلمح الى إشارات إيجابية بعلاقتها مع والدتها

زينب فياض سبق وأن المحت قبل حوالي شهرين الى إشارات ايجابية في علاقتها مع والدتها النجمة هيفاء وهبي بعدما كانت ترفض الحديث عنها او تتجاهلها كلياً مع تجاهلها الرد على أسئلة المتابعين حول علاقتها بوالدتها منذ بدئها بنشاطاتها على السوشيال ميديا وفتح صفحة رسمية لها عبر انستغرام قبل حوالي عامين.

هيفاء وهبي لديها ابنة واحدة

وأعربت زينب فياض عن قلقها في شهر اغسطس الماضي على والدتها عقب انفجار بيروت بعدما نجت من تداعيات الإنفجار المجاور لمنزلها حيث كانت خارجه لحظة وقوعه، ونشرت حينها هيفاء مقطع فيديو لتحطم أثات منزلها، بينما سارعت زينب الى الدعاء بأن يحفظ لها والدتها من كل سوء.

وكتبت زينب فياض حينها منشورا على ستوري انستغرام جاء فيه: “اللهم إني استودعك أثمن أشيائي وأقربها إلى قلبي، اللهم احفظ لي أبي وأمي.. يا رب استودعك قلبهم لا يؤذيه بلاء الدنيا”، كما أنها تلاسنت مع إحدى المتابعات بعدما دعت على والدتها بالسوء، وهاجمت كل من يسيء لوالدتها هيفاء وهو ما اعتبره الجمهور إشارة وتحسن في علاقة الإبنة مع والدتها بعد جفائهما الطويل.

يشار الى ان هيفاء وهبي تحدثت في بداية شهرتها عن حرمانها من ابنتها بعد انفصالها عن زوجها، وانهارت بالبكاء في أحد اللقاءات من دون الخوض بتفاصيل أكثر حول هذا الموضوع، واستمرت علاقة الجفاء المهيمنة بين هيفاء وابنتها على مدار 27 سنة الفائتة، وهي السنوات التي تبلغها زينب فياض التي سبق وكشفت بأنها من مواليد عام 1993.