النسخة الإلكترونية

ملكة بريطانيا تقضي ليلة في المستشفى لأول منذ 8 سنوات.. تعرف على التفاصيل

ملكة بريطانيا تقوم بفحوصات أولية في مستشفى الملك إدوارد السابع
ملكة بريطانيا تقوم بفحوصات أولية في مستشفى الملك إدوارد السابع

أمضت إليزابيث الثانية Elizabeth II Queen ملكة بريطانيا ليلة فى مستشفى الملك إدوارد السابع بوسط لندن لأول مرة منذ 8 سنوات لإجراء "فحوص أولية" كما ما وصفها قصر باكنغهام، لكنها كانت فى حالة معنوية مرتفعة.

ملكة بريطانيا تقوم بفحوصات أولية في مستشفى الملك إدوارد السابع
ملكة بريطانيا تقوم بفحوصات أولية في مستشفى الملك إدوارد السابع

وقال متحدث باسم قصر باكنغهام: "بعد أن نصحها الأطباء بالراحة لبضعة أيام، دخلت الملكة إليزابيث الثانية المستشفى بعد ظهر الأربعاء لإجراء بعض الفحوص الأولية، وعادت إلى قلعة وندسور فى وقت الغداء يوم الخميس، ولا تزال جلالاتها في حالة معنوية جيدة".

وألغت الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 95 عاما، زيارتها الرسمية إلى أيرلندا الشمالية يوم الأربعاء الماضي، التي كانت تستغرق يومين، بعد أن أوصاها أطبائها بالراحة.

وتقول مصادر قريبة من العائلة المالكة البريطانية، إن جلالة الملكة لم تلغ رحلتها الملكية بسبب إصابتها بفيروس كورونا، وإنها تشعر بحالة جيدة ولكنها تحتاج فقط إلى الراحة.

كان آخر وعكة صحية لملكة بريطانيا دخلت على أثرها عيادة لندن الخاصة لقضاء ليلة واحدة بسبب نوبة سيئة من التهاب المعدة والأمعاء في عام 2013.

ولكن قبل هذه المرة، كانت آخر إقامة لها في المستشفى في عام 2003 عندما أجرت عمليتين في الركبة وجراحة لإزالة جرحين صغيرين من وجهها.

أما المرة الأولى التي تدخل فيها الملكة إليزابيث الثانية إلى المستشفى كان في يوليو 1982 عندما خلعت ضرس العقل في مستشفى الملك إدوارد السابع في وسط لندن.

تستمر ملكة بريطانيا إلى الآن في قيادة سيارتها، ولا تزال تستمتع بركوب الخيل في قلعة وندسور.

ويذكر أن أجرت إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا قامت منذ بداية هذا الشهر وحتى الآن أكثر من 12 ارتباطًا ملكيا بما في ذلك زيارتها إلى ويلز.

×