طرق علاج قصور الغدة النخامية

طرق علاج قصور الغدة النخامية

طرق علاج قصور الغدة النخامية

اورام الدماغ واصابات الرأس من اسباب قصور الغدة النخامية

اورام الدماغ واصابات الرأس من اسباب قصور الغدة النخامية

انخفاض الوزن وفقدان الشهية من اعراض قصور الغدة النخامية

انخفاض الوزن وفقدان الشهية من اعراض قصور الغدة النخامية

يتسبب قصور الغدة النخامية بالعقم وضعف الرغبة الجنسية

يتسبب قصور الغدة النخامية بالعقم وضعف الرغبة الجنسية

العلاج بالهرمونات من طرق علاج قصور الغدة النخامية

العلاج بالهرمونات من طرق علاج قصور الغدة النخامية

طرق علاج قصور الغدة النخامية هو محور موضوعنا اليوم، والذي يعرفه موقع "مايو كلينيك" الطبي على انه مرض نادر ويحدث اما بسبب عدم انتاج الغدة النخامية لواحد او اكثر من هرموناتها او بسبب عدم انتاج القدر الكافي من تلك الهرمونات.

والغدة النخامية هي غدة صغيرة على شكل حبة، تقع على قاعدة الدماغ خلف الأنف وبين الأذنين، وتقوم بافراز هرمونات سرية تؤثر تقريبًا على كل جزء من الجسم بالرغم من صغر حجمها.

وفي حال قصور الغدة النخامية، يعاني المريض من نقص في إمداد واحد أو أكثر من هرمونات الغدة النخامية، ما يؤثر في عدد من المهام الروتينية لجسم المريض، مثل النمو وضغط الدم والانجاب. وقد يحتاج المريض لتناول ادوية محددة لعلاج قصور الغدة النخامية لبقية حياته، الا انه بالامكان السيطرة على اعراضها.

اسباب قصور الغدة النخامية

تحتل الاضطرابات الموروثة صدارة الاسباب وراء الاصابة بقصور الغدة النخامية، اضافة الى الاسباب الاخرى التالية:

•    اورام الغدة النخامية او الدماغ.

•    اصابات الرأس.

•    جراحة الدماغ.

•    العلاج الاشعاعي.

•    الالتهاب المناعي الذاتي (التهاب النخامية).

•    السكتة الدماغية.

•    حالات عدوى الدماغ، مثل التهاب السحايا.

•    مرض السل.

•    الامراض الارتشاحية، مثل الساركويد.

•    فقدان الدم بشكل كبير اثناء الولادة.

•    الطفرات الجينية.

وقد تتسبب أمراض الوطاء (تحت المهاد)، وهو بروتين في المخ يقع فوق الغدة النخامية مباشرةً أيضًا في قصور الغدة النخامية. في بعض الحالات، يكون سبب قصور الغدة النخامية غير معروف.

اعراض قصور الغدة النخامية

بحسب موقع "مايو كلينيك"، تختلف علامات وأعراض القصور النخامي حسب هرمونات الغدة النخامية التي تعاني نقصا ومدى شدة هذا النقص. 

وتشمل الاعراض التالي:

•    التعب والارهاق.

•    انخفاض الشهية وفقدان الوزن.

•    ضعف الرغبة الجنسية.

•    حساسية للبرد أو صعوبة في البقاء دافئًا.

•    انتفاخ الوجه.

•    الانيميا  او فقر الدم.

•    العقم.

•    الهبات الساخنة وعدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.

•    عدم القدرة على ادرار الحليب.

•    انخفاض شعر الوجه أو الجسم لدى الرجال.

•    قصر القامة عند الأطفال.

طرق علاج قصور الغدة النخامية

قد يؤدي العلاج الناجح للسبب الكامن وراء قصور الغدة النخامية إلى الشفاء الجزئي أو التام وعودة الإنتاج الطبيعي لهرمونات الغدة النخامية. 

ويكون العلاج عادة ب الهرمونات المناسبة وهي بمثابة "تعويض" للهرمونات الناقصة أكثر من كونها علاجا فعالاً، حيث يتم ضبط الجرعة لتتوافق مع الكميات الطبيعية التي يفرزها الجسم في حال عدم وجود مشكلة بالغدة النخامية. وقد يستمر هذا العلاج مدى الحياة.

كما يتضمن علاج أورام الغدة النخامية التدخل الجراحي لمنع انتشار الورم. هذا ويوصي الطبيب بالعلاج الإشعاعي في بعض الحالات.