أسباب شلل الوجه النصفي وطرق الوقاية منه

 شلل الوجه النصفي مرض يمكن الشفاء منه

شلل الوجه النصفي مرض يمكن الشفاء منه

الإنفلونزا الشديدة يمكن أن تسبب شلل الوجه النصفي

الإنفلونزا الشديدة يمكن أن تسبب شلل الوجه النصفي

الصداع المستمر من أعراض شلل الوجه النصفي

الصداع المستمر من أعراض شلل الوجه النصفي

أسباب شلل الوجه النصفي وطرق الوقاية منه نتعرف عليها كما وردت في موقع مايو كلينك الطبي، و الذي عرف الشلل النصفي في الوجه على أنه مرض مؤقت يمكن الشفاء منه ولا يمكن أن تتكرر الإصابة به، وله مجموعة من الأعرض وهي:

أعراض شلل الوجه النصفي:

  • بداية سريعة للشعور بضعف خفيف يتحوَّل إلى شلل كلي في جانب واحد من الوجه.
  • تَدَلِّي الوجه وصعوبة استخدام تعبيرات الوجه، مثل إغلاق عينيك أو الابتسام.
  • سيلان اللعاب وزيادة كميته.
  • الشعور بالألم حول فككَ أو وراء الأذن في الجانب المصاب.
  • الحساسية المتزايدة للصوت في الجانب المصاب.
  • الصداع المستمر.
  • ضعف حاسة التذوق.

أسباب شلل الوجه النصفي:

  • قروح الزكام وهربس الأعضاء التناسلية.
  • الجديري المائي والهربس النطاقي.
  • مرض كثرة الوحيدات (زيادة عدد كريات الدم البيضاء) العدوائية.
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا.
  • الأمراض التنفُّسية.
  • الحصبة الألمانية.
  • الإصابة بمرض النكاف.
  • الإنفلونزا (فيروس الإنفلونزا ب).
  • مرض اليد والقدم والفم (فيروس الكوكساكي).

علاج شلل الوجه النصفي:

غالبية الأشخاص المصابين بمرض شلل الوجه النصفي يُشفون تمامًا من خلال الحصول على علاج، أو بدون علاج على الإطلاق. لا يوجد علاج واحد يناسب جميع الحالات، ولكن يمكن أن يقترح الطبيب تناول أدوية، أو الحصول على جلسات علاج طبيعي للمساعدة على الشفاء بسرعة. ونادرًا ما يتم اللجوء إلى الجراحة كخيار لعلاج شلل الوجه النصفي.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.