اسباب اعتام عدسة العين وطرق علاجها

اسباب اعتام عدسة العين وطرق علاجها

اسباب اعتام عدسة العين وطرق علاجها

التقدم بالسن من اسباب اعتام عدسة العين

التقدم بالسن من اسباب اعتام عدسة العين

الجراحة ابرز طرق علاج اعتام عدسة العين

الجراحة ابرز طرق علاج اعتام عدسة العين

الدكتور افيناش جوربكساني

الدكتور افيناش جوربكساني

عدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء من اعراض اعتام عدسة العين

عدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء من اعراض اعتام عدسة العين

اعتام عدسة العين، أو كما يطلق عليه بعض الأطباء المختصين "مرض الكاتراكت " او المياه البيضاء أو الساد، هي من بين الأمراض الأكثر شيوعاً التي تصيب العين في مختلف دول العالم بما فيها المنطقة العربية، وقد تؤثر سلباً على عملية الإبصار والرؤية. لكن الأخبار الجيدة هي أن مرض إعتام عدسة العين يمكن تجنبه بسهولة.

وينتج عن مرض الساد أو إعتام عدسة العين، ضعف مستمر وتدريجي في الرؤية. كما يعتبر واحدا من العوامل المتسببة في فقد الرؤية. 

ويهاجم هذا المرض عدسة العين السليمة التي توجد خلف حدقة العين فيصيبها بالضبابية؛ مما يؤدي إلى تراجع ملحوظ في حالة البصر. وينصح الأطباء في مستشفى مورفيلدز للعيون بعدم تجاهل أي عرض من أعراض إعتام عدسة العين وزيارة الطبيب المختص على الفور من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير العلاج المناسب.

ويقول الدكتور افيناش جوربكساني، استشاري جراحة طب العيون لإلتهاب القزحية وأمراض الشبكية وجراحة الكتاراكت: "إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من إعتام عدسة العين، فإن ضبابية الرؤية هي من أكثر الأعراض التي يمكن الشعور بها في الحياة اليومية".

ويضيف ان اعتام عدسة العين أو الكاتراكت، هي محاولة التحديق عبر طبقة من المياه المنهمرة أو عبر نافذة مكسوة بالضباب. ويعاني الأشخاص المصابون بإعتام عدسة العين من الرؤية الضبابية والتي تزيد من صعوبة ممارسة أعمال الحياة اليومية كالقراءة وقيادة السيارات. 

اسباب اعتام عدسة العين

يعتبر تقدم السن أحد أهم العوامل المؤدية إلى إعتام عدسة العين، حيث يؤدي التقدم بالعمر وبعض الحالات الطبية الأخرى إلى حدوث خلل بالأنسجة داخل العدسة وخاصة امن هم فوق الخمسين عاماً. كما يؤدي داء السكري واستخدام بعض العقاقير الطبية وإجراء جراحات سابقة في العين إلى الإصابة بمرض إعتام عدسة العين.

ويقدر الخبراء أنه بحلول سن 65 عاماً، أكثر من 90% من الأفراد سيتم علاجهم من مرض إعتام عدسة العين. بينما تشير الدراسات والأبحاث أن فرص فقدان الرؤية بسبب إعتام عدسة العين قد تزيد عن نسبة 50% بين الأفراد الذين تتراوح أعمارهم ما بين 75 و85 عاماً. 

وبحسب الدكتور افيناش، فان ابرز اعراض اعتام عدسة العين هي:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • صعوبة متزايدة في الرؤية خلال الليل.
  • الحساسية للضوء والوهج.
  • رؤية هالات حول الأضواء.
  • تغييرات متكررة في وصفات النظارات أو العدسات اللاصقة الطبية.

علاج اعتام عدسة العين

يعد علاج مرض إعتام عدسة العين مع التقنيات الحديثة والمتطورة في غاية السرعة والفعالية، ويتم من خلاله إزالة عدسة العين الغائمة جراحياً واستبدالها بعدسة صناعية. وهي عملية شائعة بنسبة عالية من النجاح

ويقول الدكتور افيناش ان جراحات الكاتراكت تعد من الجراحات الناجحة بنسبة 99% بدون أي تعقيدات أو مضاعفات طبية. وغالباً ما تستغرق العملية الجراحية ما بين 15-20 دقيقة ويكون التخدير الموضعي فيها كافياً. كما يمكن أيضاً أن تتم جراحة الساد قبل ظهور الأعراض الجانبية للمرض للتخلص من النظارات الطبية بشكل نهائي.

ومن الجدير بالذكر أن جراحة الساد أو المياه البيضاء يمكن اجراؤها قبل تفاقم الأعراض وبالتالي الاستغناء أو التخلي عن استعمال النظارات الطبية، وهو أمر لا يمكن تحقيقه بسهولة في حال إجراء عملية الليزك بعد سن 45.