أسباب التهاب المريء وطرق علاجه

أسباب التهاب المريء وطرق علاجه

أسباب التهاب المريء وطرق علاجه

التهاب المريء يتسبب بصعوبة البلع والم الصدر

التهاب المريء يتسبب بصعوبة البلع والم الصدر

حرقة المعدة من اعراض التهاب المريء

حرقة المعدة من اعراض التهاب المريء

تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام منعا لالتهاب المريء

تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام منعا لالتهاب المريء

الاقلاع عن التدخين يساعد في علاج التهاب المريء

الاقلاع عن التدخين يساعد في علاج التهاب المريء

أسباب التهاب المريء وطرق علاجه من المسائل الصحية المهمة التي ينبغي التنبه لها، كون المريء عرضة للالتهابات التي قد تتسبب بتلف الانسجة او الانبوب العضلي الذي يعمل على نقل الطعام من الفم للبطن.

ويمكن لالتهاب المريء ان يسبب الالم وصعوبة البلع اضافة الى الم الصدر، وبالتالي يجب علاجه بسرعة لمنع تفاقمه معتمدا بالدرجة الاولى على اسبابه وشدة تلف الانسجة.

أسباب التهاب المريء

يحدد موقع "مايو كلينيك" الطبي اسباب الاصابة ب التهاب المريء حسب الحالة التي تسببه، ويمكن لاكثر من عامل واحد التسبب بالتهاب المريء.

وهذه الاسباب او العوامل هي التالية:

•    التهاب المريء الجزري: وسببه الارتجاع المعدي المريئي حيث تتراجع محتويات المعدة لاعلى الى المريء.

•    التهاب المريء اليوزيني: ويحدث نتيجة ارتفاع تركيز خلايا الدم البيضاء في المريء بسبب الحساسية او ارتجاع الحمض أو كليهما.

•    التهاب المريء الليمفاوي: وهو حالة غير شائعة تصيب المريء حيث يوجد عدد متزايد من الليمفاوية في بطانة المريء.

•    التهاب المريء المعدي: قد تؤدي العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية في أنسجة المريء لالتهاب المريء، الذي يصيب عادة أصحاب جهاز المناعة الضعيف.

أعراض التهاب المريء

اكثر اعراض التهاب المريء شيوعا هي:

•    صعوبة البلع والبلع المؤلم.

•    ألم الصدر خلف عظم الصدر بالتحديد.

•    انحشار الطعام في قصبة المريء.

•    حرقة المعدة.

•    القَلَس الحمضي.

طرق علاج التهاب المريء

الهدف الرئيسي من طرق علاج التهاب المريء هو تخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المضاعفات وعلاج الأسباب الرئيسية للاضطراب. وتختلف طرق العلاج بناء على سبب الاضطراب.

ففي التهاب المريء الجزري، يكون العلاج عن طريق مضادات الحموضة والادوية التي تقلل انتاج الحمض وادوية القوة ومحفزات حركة القناة الهضمية اضافة الى الجراحة لتحسين حالة المريء في حال لم تنفع العلاجات الاخرى.

اما في حالة التهاب المريء اليوزيني، فان العلاج يكون عن طريق مثبطات مضخة البروتون والسيروتويدات واتباع نظام غذائي خالي من بعض مسببات الحساسية الغذائية والتي تزيد من الارتجاع مثل المشروبات الغازية والكافيين والشوكولاته.

وفي حالة التهاب المريء المعدي، فان العلاج يكون بوصف دواء لعلاج العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية أو الطفيلية التي تسبب هذا النوع من التهاب المريء.

كما ينصح باتباع الخطوات والارشادات التالية لتخفيف اعراض التهاب المريء:

•    خسارة الوزن.

•    الاقلاع عن التدخين.

•    تجنب تناول بعض الادوية مثل مسكنات الالم والمضادات الحيوية الا حسب وصفة طبية.

•    تجنب التقوس أو الانحناء خاصة بعد تناول الطعام.

•    تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام.

•    رفع الرأس اعلى من الجسم اثناء النوم او الاستلقاء لمنع ارتجاع المريء.