ما هي الاسباب النفسية والجسدية لقشعريرة الجسم

ما هي الاسباب النفسية والجسدية لقشعريرة الجسم

ما هي الاسباب النفسية والجسدية لقشعريرة الجسم

مشاعر الخوف والرعب يمكن ان تسبب قشعريرة الجسم

مشاعر الخوف والرعب يمكن ان تسبب قشعريرة الجسم

بعض الامراض كالغدة الدرقية يمكن ان تتسبب بقشعريرة الجسم

بعض الامراض كالغدة الدرقية يمكن ان تتسبب بقشعريرة الجسم

الاطفال اكثر عرضة لقشعريرة الجسم من الكبار

الاطفال اكثر عرضة لقشعريرة الجسم من الكبار

ما هي الاسباب النفسية والجسدية لقشعريرة الجسم، والمعروف ان الانسان يشعر بالقشعريرة نتيجة التعرض للبرد الشديد او الاصابة بالحمى.

الا ان هناك اسبابا جسدية ونفسية اخرى يمكن ان تؤدي للاصابة ب القشعريرة، التي يمكن ان تمر عابرة في الكثير من الحالات دون ان تخلف اثارا سلبية، فيما ان البعض الحالات يمكن ان تخلف اعراضا صحية ومزعجة. 

كيف تحدث قشعريرة الجسم

تبدأ قشعريرة الجسم جراء اطلاق الجسم لهرمون الادرينالين الذي يعرف ايضا بهرمون الضغط النفسي والمشاعر، ويعمل هذا الهرمون على احداث التقلصات في العضلات الدقيقة التي تربط الشعر بالجسم وهو ما يتسبب بانتصابها.

ما هي الاسباب النفسية والجسدية لقشعريرة الجسم

بداية نتعرف على القشعريرة، والتي يصفها المختصون بانها عبارة عن نتوءات تظهر على الجلد مصحوبة بانتصاب لشعيرات البشرة الصغيرة.

وهي تحدث نتيجة التعرض لتيار هواء بارد وبشكل فجائي او عند انخفاض درجة حرارة الجسم، كما انها سبب مباشر وراء المشاعر النفسية القوية التي تواجهنا مثل الخوف والرعب والسعادة والحزن والاعجاب.

ما هي اسباب قشعريرة المرض

القشعريرة هي عارض صحي يترافق كثيرا مع الاطفال الصغار عند اصابتهم بالحمى نتيجة المرض، وهي تدل على حدوث التهاب او وجود بكتيريا في الجسم. ونادرا ما يصاب الكبار والمسنين بالقشعريرة التي تستلزم اجراء فحوصات طبية معينة لاكتشاف اسبابها ووصف العلاج المناسب لها.

وفي حالة اصابة الجسم نتيجة الالتهابات البكتيرية، ترتفع درجة حرارة الجسم لاعلى من المستوى الطبيعي، وعندها يعاني الجسم من الحمى المترافقة مع القشعريرة بسبب عدم قدرة الجسم على خفض حرارته بشكل طبيعي.

ويمكن لامراض اخرى ان تتسبب بالقشعريرة حتى بصورة مستمرة، ومنها:

•    انخفاض معدل السكر في الدم.

•    مشاكل الغدة الدرقية.

•    فقر الدم الحاد والمزمن.

•    سوء التغذية.

•    التهابات المسالك البولية والمثانة او اي من اجزاء الجهاز البولي.

•    التهابات الجهاز التنفسي خاصة التهابات الرئتين.

•    التهابات الجيوب الانفية المزمنة وغير المزمنة المترافقة مع نوبات الحمى.