هل مضادات الأكسدة تساعد على الحد من الإصابة بإعتام عدسة العين

 مضادات الأكسدة تقي من إعتمام عدسة العيون

مضادات الأكسدة تقي من إعتمام عدسة العيون

الغذاء الصحي يحافظ على صحة العيون

الغذاء الصحي يحافظ على صحة العيون

 الفواكه و الخضار غنية بمضادات الأكسدة

الفواكه و الخضار غنية بمضادات الأكسدة

هل مضادات الأكسدة تساعد على الحد من الإصابة بإعتام عدسة العين، هذا ما ستوضحه الدراسة التالية، والتي ربطت بين مضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه و الخضروات وعلاقتها بصحة النظر والوقاية من أمراض العيون ومنها إعتام عدسة العين.

هل مضادات الأكسدة تساعد على الحد من الإصابة بإعتام عدسة العين:

أكدت دراسة طبية حديثة أن السيدات اللواتي يحرصن باستمرار على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، تنخفض لديهن الإصابة بإعتام عدسة العين والتقدم في العمر. وأجريت هذه الدراسة في جامعة السويد تحت إشراف مجموعة متخصصة من الأطباء والعلماء من السويد، تحت قيادة الدكتورة سوزان روتيانين، المتخصصة في الطب البيئي بمعهد كارولينسكا.

وقد كشفت الدراسة أن المواد المضادة للأكسدة، الموجودة بالأطعمة والخضروات والفواكه، قادرة على أن تقلل نسبة الإصابة بإعتام عدسة العين على المدى الطويل.

تفاصيل الدراسة:

بدأت الدراسة بمراقبة النظام الغذائي لأكثر من ثلاثين ألف سيدة في منتصف العمر ومراحل متقدمة من العمر. وكان حوالي نصف عدد النساء يعتمدن الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة في نظامهن الغذائي. وبعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، أظهرت نتائج الدراسة أن النساء اللواتي حرصن على تناول هذه الأطعمة، إنخفض لديهن خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، بنسبة 13% تقريبًا، مقارنة بمن تناولن كمية أقل من هذه الأطعمة.

 نتيجة الدراسة:

وبناء على هذه النتائج، تحدثت الدكتورة سوزان روتيانين قائدة الدراسة وقالت: " تبين أن التلف المرتبط بالأكسدة الذي يصيب عدسة العين وتسببه الذرات الطليقة، والشوارد الحرة، له تأثير جوهري في الإصابة بإعتام عدسة العين". لافتة إلى أن الدراسات السابقة ركزت على المواد المنفردة المضادة للأكسدة من الأطعمة أو المكملات الغذائية. ومن ثم، سجلت تلك الدراسات نتائج غير متكاملة، وأضافت د.سوزان قائلة: "لكن يوجد في النظام الغذائي الصحي خيارات من المواد المضادة للأكسدة أوسع من تلك التي أجريت عليها الدراسات السابقة".

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.