اختبار جديد للسيطرة على سرطان القولون

تشخيص سرطان القولون مبكرا يساهم في الشفاء.

تشخيص سرطان القولون مبكرا يساهم في الشفاء.

سرطان القولون يسبب عدد من الأعراض المؤلمة

سرطان القولون يسبب عدد من الأعراض المؤلمة

اختبار جديد للسيطرة على سرطان القولون

اختبار جديد للسيطرة على سرطان القولون

طور باحثون فرنسيون اختباراً جديداً للسيطرة على مرض سرطان القولون لدى المرضى تمت تسميته إمونوسكور، طوّره باحثون من المعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية بالتعاون مع جامعة ديكارت باريس وأطباء من مستشفى باريس، وهو وسيلة لتحديد الطريقة التي يتطور بها مرض سرطان القولون لدى المرضى الذين يعانون منه.

اختبار القولون:

يتم تقييم شدة أمراض السرطان وخصوصاً سرطان القولون حسب درجة امتداد السرطان داخل العضو المصاب ومدى انتشاره إلى أعضاء أخرى. ولكنّ الباحثين من المعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية والأطباء في مستشفى باريس أثبتوا في السنوات الأخيرة أنّ نفاذ ورم السرطان بواسطة الخلايا المناعية يعتبر كذلك مؤشراً جديداً على تطور سرطان القولون والمستقيم. وهذا البرهان أدى إلى ظهور اختبار "إمونوسكور " الذي يتيح تحديداً أفضل للطريقة التي يتطور بها المرض لدى المصابين بسرطان القولون.

نتيجة الاختبار:

أثبتت نتائج الاختبار والتي نشرت في "لانسيت" أنّ المرضى الذين سجلوا نقاطاً عالية في اختبار "إمونوسكور" تفادوا بدرجة كبيرة مخاطر رجوع المرض، وتمتعوا بفترة بقاء أطول. ومن ضمن مجموعة الاختبار المكوّنة من 700 مريض، عاد المرض مرة ثانية بعد 5 سنوات إلى حوالي 8 في المائة فقط من المرضى الذين سجلوا نقاطاً عالية في الاختبار. وقد زاد معدل عودة المرض بطريقة ملحوظة إلى حوالي 19 في المائة عندما كانت نقاط اختبار "إمونوسكور" متوسطة، وإلى 32 في المائة عندما كانت نقاط الاختبار متدنية أو ضعيفة. وتمَّ التأكد من هذه النتائج في مجموعتين أخريين من المرضى تمثل حوالي 1981 مريضاً.