دراسة: ما علاقة عدد ساعات النوم بالإصابة بالإحباط

عدد ساعات النوم يرتبط بالأمراض النفسية

عدد ساعات النوم يرتبط بالأمراض النفسية

النوم يعزز القدرات الذهنية

النوم يعزز القدرات الذهنية

الأرق يرتبط بالإصابة بالإحباط

الأرق يرتبط بالإصابة بالإحباط

النوم ظاهرة طبيعية لإعادة تنظيم نشاط الدماغ والفعاليات الحيوية الأخرى في الكائنات الحية وتعتبر من أهم الأمور التي يحتاجها الجسم وأي خلل بها يؤثر على الصحة العامة وكذلك يؤثر على الصحة النفسية، وهاهي دراسة تؤكد على إرتباط النوم بالإحباط.

النوم وعلاقته بالإحباط:

كشفت مجموعة من الأبحاث والدراسات الحديثة أن النوم يرتبط بشكل أساسي بإصابة الأشخاص بالإحباط ، كما أن من يعانون من الأرق أقل قدرة على تجاوز الأفكار السلبية أكثر من هؤلاء الذين يحصلون على قسط كاف من النوم.

وكشفت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين لم يحصلوا على قسط كاف من النوم قضوا وقتا أكبر في النظر إلى الصور السلبية، أما الأشخاص المصابون بالأرق كانوا غير قادرين على التحرر من الصور الحزينة التي عرضت عليهم.

تفاصيل الدراسة:

أجريت دراسة على 52  شخصا من البالغين ، لبحث تأثير فترة وأوقات وأنماط النوم على الإحباط والتفكير السلبى .

وخلال الدراسة، تم عرض مجموعة من الصور التي تظهر مشاعر سلبية، على المشاركين  في الدراسة ، لمراقبة انفعالاتهم وحركة أعينهم.

وقال مؤلف الدراسة البروفيسور ميريديث كولز من جامعة بينجهامتون: "وجدنا أن الناس في هذه الدراسة لديهم بعض الميول إلى أن تكون الأفكار عالقة في رؤوسهم، والتفكير السلبي المرتفع يجعل من الصعب فك المحفزات السلبية التي تعرضوا لها".