هل يتسبب التهاب بالدم بالاصابة بالزهايمر؟

العلاقة بين التهاب الدم والاصابة بالزهايمر

العلاقة بين التهاب الدم والاصابة بالزهايمر

يحدث الزهايمر نتيجة تقلص الدماغ عند التقدم بالسن

يحدث الزهايمر نتيجة تقلص الدماغ عند التقدم بالسن

الزهايمر هو نوع من انواع الخرف الذي يصيب الدماغ

الزهايمر هو نوع من انواع الخرف الذي يصيب الدماغ

التهاب الدم يمكن ان يؤدي للاصابة بالزهايمر

التهاب الدم يمكن ان يؤدي للاصابة بالزهايمر

عادة ما تتسبب الالتهابات في الجسم بالعديد من الامراض والمشاكل الصحية، سواء كانت خفيفة او شديدة، وهو ما جعل العلماء يبحثون جديا عن علاقة هذه الالتهابات بامراض خطيرة ويصعب الشفاء منها كالزهايمر.

ويبدو ان هناك علاقة قوية بين التهاب الدم، الذي يصيب عادة الاشخاص بين سن الاربعين والستين، وبين الاصابة بالزهايمر بسبب تقلص حجم الدماغ بشكل كبير عند التقدم بالسن خاصة الاقسام التي يصيبها مرض الزهايمر، حسبما وجدت احدى الدراسات الحديثة.

العلاقة بين التهاب الدم والاصابة بالزهايمر

الدراسة التي قام بها باحثون من كلية الطب في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور الامريكية، خلصت الى احتمال وجود علاقة وثيقة بين التهاب الدم والاصابة بالزهايمر.

وقال الطبيب كينان ووكر، المعد الرئيسي للدراسة التي نشرت في مجلة "نورولوجي" الطبية الامريكية، ان هذه النتائج تدفع للاعتقاد ان الاصابة بالالتهاب في سن وسطي يمكن ان يسهم باحداث تغييرات في الدماغ بشكل مبكر، لها ارتباط بمرض الزهايمر واشكال اخرى من الخرف.

وكانت دراسات سابقة كشفت عن وجود رابط بين الخرف والالتهاب، وهي ردة فعل الجهاز المناعي حيال الضغط النفسي والمرض.

واضاف ووكر ان العملية التي تؤدي لفقدان خلايا دماغية، تبدأ قبل سنوات من ظهور اي اعراض على المرضى، وبالتالي من الضروري فهم هذه الظاهرة التي ستؤثر عليهم لاحقا.

كما ان الاشخاص الذين يعانون من مستوى مرتفع من الالتهاب ومن تقلص دماغي، يسجل لديهم نتائج ادنى في اختبارات الذاكرة بشكل عام.

هذا وقام الباحثون بقياس مستويات خمسة مؤشرات للالتهاب الدموي، من بينها مستوى الكريات البيض عند 1633 شخصا يبلغ معدل أعمارهم 53 عاما.

وبعد 24 عاما، خضع المشاركون لاختبار ذاكرة وتصوير دماغهم بالسكانر لقياس حجم عدة مناطق في الدماغ.

وعند المقارنة مع اشخاص غير مصابين بالتهاب، تراجع حجم الحصين ومناطق اخرى في الدماغ مرتبطة بمرض الزهايمر بنسبة 5% لدى الأشخاص الذين كانت لديهم مستويات عالية من الالتهاب في ثلاثة مؤشرات أو أكثر.

في حين سجل الاشخاص غير المصابين بالتهابات، نتائج افضل في اختبار الذاكرة مع حفظهم 5.5 كلمات بشكل وسطي من أصل عشر عرضت عليهم في مقابل خمس كلمات للمشاركين المصابين بالتهابات مرتفعة.

وفي معرض تعليقها على الدراسة، قالت كارول روتليدج من معهد الابحاث البريطاني "الزهايمرز ريسيرتش يو كاي" الذي لم يشارك في الدراسة ان هذا البحث يعتبر ان الالتهاب هو مؤشر مبكر محتمل لتلف في الدماغ في سنوات لاحقة، لكن لا يمكن الجزم ان كان الالتهاب هو السبب المحتمل أو أنه يأتي كرد فعل على مسارات مرضية أخرى.