تحذيرات من مضاعفات صحية عند التوجه للجبال

يتسبب صعود المرتفعات بالاعياء والدوار وصولا الى فقدان الوعي

يتسبب صعود المرتفعات بالاعياء والدوار وصولا الى فقدان الوعي

يقصد الناس الجبال في موسم الشتاء للتزلج والاستجمام

يقصد الناس الجبال في موسم الشتاء للتزلج والاستجمام

الغثيان من اعراض اعياء المرتفعات الابرز

الغثيان من اعراض اعياء المرتفعات الابرز

يؤدي الصعود المفاجئ للمرتفعات لحدوث اعراض صحية متفاوتة

يؤدي الصعود المفاجئ للمرتفعات لحدوث اعراض صحية متفاوتة

مع بدء موسم الشتاء في البلدان العربية وتوجه الكثيرين نحو الجبال لغايات التزلج او الاستجمام على الثلوج في اكواخ مدفأة وجاهزة، وهي من الهوايات الجميلة التي ينتظرها الكثيرون من عام لاخر.

لكن يبدو ان لهذه الهواية وجه غير جميل ويمكن ان يتحول لمشكلة صحية خاصة للاشخاص غير المعتادين السكن او التواجد على قمم الجبال طوال الوقت.

فما هي المشاكل الصحية التي قد تنجم عن صعود مرتفعات عالية ومنها الجبال؟

الارتفاعات تسبب مشاكل صحية

بحسب الجمعية الطبية الامريكية، فان الصعود من مكان منخفض الى مكان مرتفع بوقت سريع يمكن ان يتسبب في الشعور بالصداع والغثيان فضلا عن التعب والارهاق.

وتقول الدكتورة جيل جين من جامعة نورثويسترن في ولاية ايلينوي الامريكية والتي عملت على اعداد النشرة التحذيرية المنشورة على موقع دورية جاما على الانترنت، انه ومع اقتراب فصل الشتاء وموسم العطلات، لا بد من توخي الحذر الشديد لدى المسافرين الى اماكن مرتفعة كالجبال.

كما طالبت بالتعاطي الجدي مع كافة الاعراض والعلامات التي يلحظها الافراد على انفسهم وعلى الاخرين في حال توجههم للاماكن والمرتفعة والسعي للمساعدة وطلب العلاج في حال استدعت الحاجة لذلك.

وجاء في النشرة الطبية ان ابرز اعراض التعب الشديد الناجم عن صعود الجبال يتمثل في الصداع والتعب والارهاق وفقدان الشهية فضلا عن الدوار والتقيؤ والغثيان والاصابة باضطرابات النوم، وهي اعراض تظهر بين 6-12 ساعة بعد الصعود للمنطقة المرتفعة.

وتشهد هذه الاعراض تراجعا بعد يومين او اكثر في حال لم يصعد الشخص المصاب بها لمنطقة اعلى وبقي في مكانه. لكن يمكن في بعض الحالات ان تتدهور حالة المرء وتصل لدرجة تورم الدماغ الناجم عن الاصابة بداء المرتفعات، وهي مسألة تهدد الحياة وتتسبب ب اختلال التوازن وفقدان الوعي.

وبحسب جين، فان الجميع عرضة للاصابة بهذه الاعراض حتى الشباب منهم، وبغض النظر ايضا عن الجنس.

ويمكن تشخيص اعياء المرتفعات عند البالغين وكبار السن، لكنه ليس سهلا عند الاطفال او من يعانون من مشاكل صحية، وبالتالي يجب ايلاء هؤلاء الاشخاص عناية مضاعفة عند صعود الجبال.

طرق علاج اعياء المرتفعات

بالامكان علاج اعياء المرتفعات والتخلص من اعراضه المزعجة بعدة طرق، منها الراحة وشرب السوائل وتناول المسكنات.

فيما قد يحتاج بعض الافراد لتلقي الاوكسجين وادوية اخرى تخفف من حدة الاعراض، وفي حال استمرار الاعراض ينصح بالعودة لارتفاعات اقل.

وتنصح النشرة بالصعود تدريجيا نحو 400 متر في اليوم، لمنع حدوث تلك الأعراض. كما يمكن للمسافرين تجربة الارتفاعات أكثر من مرة وشرب الماء.