تكنولوجيا طبية حديثة تستطيع الكشف عن الجلطات وهشاشة العظام مبكرا

 الكشف المبكر يحمي القلب من الجلطات

الكشف المبكر يحمي القلب من الجلطات

التقنية مكنت من الكشف المبكر عن هشاشة العظام

التقنية مكنت من الكشف المبكر عن هشاشة العظام

اشعة الليزر مكنت من الكشف عن الجلطات القلبية و الدماغية

اشعة الليزر مكنت من الكشف عن الجلطات القلبية و الدماغية

تكنولوجيا طبية حديثة تستطيع الكشف عن الجلطات وهشاشة العظام مبكرا سوف نستعرضها في هذا الموضوع  من منطلق الإطلاع على أحدث التقنيات الحديثة و التي تخدم الأطباء وتساهم في سهولة التشخيص و إنقاذ الأرواح.

تكنولوجيا طبية حديثة تستطيع الكشف عن الجلطات وهشاشة العظام مبكرا:

  • تقنية حديثة لتشخيص الجلطات:

توصل العلماء البريطانيون إلى تقنية جديدة لتشخيص وكشف الجلطات الدماغية أو القلبية قبل حدوثها بفترة، وذلك باعتمادهم على أشعة الليزر. ويقول الدكتور كارلهينز بيتر من الجامعة: ”على الرغم من انفاق الملايين من الدولارات سنويا على تصوير وتشخيص أمراض القلب، إلا أنه لم يتم التوصل إلى طريقة دقيقة لكشف الترسبات غير المستقرة في الشرايين.”

وأضاف :”الآن بإمكاننا استخدام أشعة الليزر لكشف تلك الترسبات المتغيرة وغير المستقرة وهذا شيء جيد وانجاز كبير.”

  • تقنية حديثة لتشخيص هشاشة العظام:

مازالت التحاليل و الصور الإشعاعية هي الطريقة الوحيدة التي تمكن من الكشف عن هشاشة العظام، ولكن التطور في هذا المجال تم في العلاج حيث  تمكن باحثون وأطباء من تطوير تقنية جديدة لعلاج مرض هشاشة العظام الذي يصيب العظام لأسباب مختلفة أهمها نقص  فيتامين د في الجسم ونقص الكالسيوم والفسفور، التقنية الجديدة قائمة على نفخ بالون داخل العظام الهشة خاصة فقرات العمود الفقري ثم ملئ البالون بسائل مطاطي قادر على تحمل الضغط الكبير وبهذا يحمي العظام الهشة من التكسر لأقل الأسباب..! الدراسة لا زالت قيد التجربة والاختبار لكن النتائج واعدة بحل قريب لهذه المشكلة الكبيرة والمؤرقة.